ليبيا الان

كرموس: أغلب أعضاء مجلس الدولة يدعمون التوافق مع البرلمان والوصول إلى شراكة حقيقية معه

ليبيا – قال عضو مجلس الدولة الاستشاري وعضو المؤتمر الوطني العام منذ عام 2012 عادل كرموس الموالي لتركيا  إن أغلب أعضاء مجلس الدولة يدعمون التوافق مع مجلس النواب والوصول إلى شراكة حقيقية معه.

كرموس وفي تصريحات خاصة لشبكة “الرائد” الإخبارية المقربة من حزب العدالة والبناء الذراع السياسي لجماعة الإخوان المسلمين، أرجع فشل المجلس في عقد جلسات رسمية عدة مرات؛ إلى عدم تحصله على النصاب القانوني الذي يعد دلالة على أن غالبية الأعضاء مقاطعون للجلسات ويدعمون التوافق مع شركاء الوطن؛ لأنه الحل الأمثل للوصول إلى الاستقرار السياسي والأمني.

وتابع كرموس قائلًا: “إن هناك أعضاء بالمجلس كانوا رافضين للتعديل الدستوري والآن يؤيّدونه؛ بعد إدراكهم أن التعديل الدستوري هو أفضل ما يمكن الوصول إليه للخروج من الانسداد السياسي”.

وأوضح كرموس أن رئاسة المجلس رافضة لحالة التوافق الحاصلة مع النواب، مشيرًا إلى أن التعديل الدستوري الـ12 عرض بالتفضيل على أعضاء المجلس، وكان غالبيتهم موافقًا عليه.

وأردف: “إنهم يركزون حاليًا على عمل لجنة المسار الدستوري في القاهرة، والتي نأمل أن تصل إلى اتفاق بشأن هذا المسار”، موضحًا بأنه إذا لم تتفق لجنتا النواب والأعلى للدولة في حلحلة المواد الخلافية في الدستور، فستذهب اللجنتان إلى سن قاعدة دستورية.

وعبر كرموس عن أسفه من دخول حكومة تصريف الأعمال عبد الحميد الدبيبة بالمال الفاسد وشراء الذمم عندما شعرت بالخطر، مؤكدًا بأن المال الفاسد من حكومة الدبيبة كان سببًا كبيراً في تأخر دخول حكومة فتحي باشاآغا لطرابلس.

كرموس ختم تصريحه بالقول: “إن حكومة الدبيبة بعد أن فقدت قوّتها السياسية أصبحت تعمل على الآلة الإعلامية وتبييض صورتها فقط”.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة المرصد الليبية

عن مصدر الخبر

صحيفة المرصد الليبية

أضف تعليقـك