ليبيا الان

بلدي جنزور: مجموعات مسلحة تابعة لمعمر الضاوي وراء هجوم البارحة

 اصدر المجلس البلدي جنزور بمكوناته الإدارية والأمنية والاجتماعية اليوم الاحد بيانا ندد فيه بالاشتباكات المسلحة الاي حصلت ليلة البارحة وتسببت في ترويع المواطنين الامنين 

وجاء في البيان ((  بالإشارة إلى العدوان الإجرامي الذي تعرضت له مدينة جنزور عند الساعة الحادية عشر مساء يوم السبت 2022/05/14م من قبل مجموعات مسلحة تابعة للكتيبة المسماة (55) برئاسة المجرم معمر الضاوي والذي بداء هجومه الغادر بثلاث سيارات مصفحة على دورية مشتركة تابعة للجهات الأمنية بالبلدية تعمل على تامين مدينة جنزور مما أدى

إلى إصابة عدد من أفراد الدورية.

نؤكد على الأتي : 

أولا: أن هذا العمل الإجرامي تسبب في ترويع الآمنين وتخريب ممتلكاتهم وذلك من خلال الرماية العشوائية في كل الاتجاهات، علما بان هذه المجموعات الإجرامية تعمل طيلة الفترة الماضية على إقامة بوابات وهمية بمصنع الألبان وتقاطع الدوادي و تمارس أعمال السطو والحرابة مما استدعى الى أقامة بوابات أمنية من قبل الجهات الأمنية بجنزور.

ثانيا : ان هذا العمل الهمجي الغادر عرض محطة كهرباء غرب طرابلس وتحديدا للمشروع الاستعجالي  والذي بدأت التجارب التشغيلية الأولية له وكان من المتوقع دخوله على الشبكة العامة خلال هذه الأيام لحل مشكلة طرح الأحمال للخطر ونؤكد بأن احد أهداف العدوان إيقاف العمل بهذا المشروع ، ونتج عن العدوان قطع عدد من خطوط نقل الطاقة وهي خط 400 KVA و ثلاث خطوط نقل 220 KVA ، و كذلك تعريض خزانات الوقود التابعة لشركة البريقة للخطر.

ثالثا : نسجل استغرابنا في عدم تواصل الجهات الرسمية بالدولة طيلة فترة العدوان والذي استمر حوالي سبع ساعات متواصلة بالأسلحة المتوسطة والثقيلة.

رابعا : نطالب الجهات الرسمية بالدولة وعلى رأسها رئيس الوزراء و رئيس الأركان تحمل مسؤوليتهم واتخاذ الإجراءات القانونية والتنفيذية لحل هذه المجموعات و أحالة المجرمين إلى الجهات القضائية ، كما نحملهم مسؤولية حماية المدينة وسكانها وممتلكاتهم الخاصة والعامة وخاصة محطة كهرباء غرب طرابلس و خزانات النفط.

خامسا: نتوجه بالشكر والتقدير لكل الجهات الأمنية التي تواصلت معنا وقدمت لنا كل الدعم والمساندة في صد هذا العمل الإجرامي الغادر. 

أخيــرا نؤكد بأننا لن نتهاون في الدفاع عن مدينتا و وبكل ما أوتينا من قوة وعلى الباغي تدور الدوائر ))

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

بوابة افريقيا الاخبارية