ليبيا الان

مونتريال غازيت: فساد بشركة كندية يظهر تحويل جزء من أموال تطوير النهر الصناعي لرشاوي

مصدر الخبر / صحيفة الساعة 24

 أكد تقرير استقصائي نشرته صحيفة “مونتريال غازيت” عن قيام شركة الهندسة الكندية “أس أن سي لافالان” باستخدام مشاريع في ليبيا بهدف التحايل وتقديم رشاوي ..

التقرير الذي تابعته وترجمته صحيفة الساعة24، أشار إلى أن هذه المشاريع التي شملت عدة دول بخلاف البلاد تم استخدامها للتحايل وتقديم رشاوي بعقد لإعادة رصف جسر “جاك كارتييه” بالعاصمة مونتريال، وقد وقعه الرئيس التنفيذي السابق للشركة للفترة الممتدة بين العامين 2002 و2011  ” سامي بباوي “.

كما أضاف التقرير : إن بباوي وهو مصري يحمل الجنسية الكندية تم الحكم عليه في يناير من العام 2020 بالسجن لأكثر من 8 أعوام؛ لتورطه بتهم تتعلق بعمل الشركة في ليبيا.

وأشار إلى أن المشاريع في هذه الدول موهت دفع أكثر من مليونين و300 ألف دولار كرشاوي للحصول على عقد الجسر بقيمة 128 مليونًا.

وأكد التقرير أن باباوي تحايل على أموال المشاريع في ليبيا لدفع جانب من هذه الرشاوي عبر شركة خدمات لبنانية وسيطة في إطار مشروع لتطوير مشروع النهر الصناعي؛ إذ تم تحويل أكثر من 350 ألف دولار في العام 2002 ذهب جانب كبير منها لحساب المرتشي.

وبين التقرير أن الرئيس السابق لمؤسسة الجسور الفيدرالية الكندية “ميشيل فورنييه” تلقى رشوة بقيمة 335 ألف دولار من هذه الأموال المحولة، فيما شهد العام 2003 إرسال 273 ألفا تحت غطاء شراء أنابيب أسطوانية خرسانية للمشروع ذهب منها 256 ألفًا لحساب مصرفي تابع  لـ”فورنييه” في سويسرا

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة الساعة 24

عن مصدر الخبر

صحيفة الساعة 24