ليبيا الان

نوفا الإيطالية: اجتماع ثان لممثلين عن التشكيلات المسلحة نهاية الشهر الجاري

مصدر الخبر / صحيفة الساعة 24

 قالت وكالة نوفا الإيطالية للأنباء ، إن قادة عسكريين من شرق وغرب ليبيا سوف يجتمعون في المغرب بحلول نهاية الشهر الجاري، بعد انتهاء اجتماعات المسار الدستوري في القاهرة.

كما أفادت الوكالة بأن المشاركين في الاجتماع المرتقب هم الشخصيات نفسها التي شاركت في اجتماع غير رسمي، نظمه مركز الحوار الإنساني، مقره جنيف، يومي 13 و 14 مايو في مدينة مونترو السويسرية، بالتنسيق مع الأمم المتحدة وبعثتها في ليبيا، وسط غياب ممثلين عن الفاعلين الرئيسيين وهما رئيسا الحكومتين: عبد الحميد الدبيبة وفتحي باشاغا.

كما أضافت الوكالة الإيطالية ، أن الجلسة ستجمع المستشارين المفوضين رسميًا من القيادة العامة من جهة، وقادة بارزون في السلك العسكري والأمني لغرب البلاد، لا سيما مدن طرابلس، ومصراتة والزاوية.

مردفة أن إيطاليا كانت المكان المقترح لاستضافة الاجتماع، لا سيما فندق كافاليري هيلتون في روما، لكن تقرر اختيار المغرب لتجنب أي مشاكل تتعلق بتأشيرات دخول بعض المشاركين.

وبشأن الموعد الدقيق للاجتماع، رجحت الوكالة عقده بعد محادثات اللجنة الليبية المشتركة للمصادقة على القاعدة الدستورية الليبية التي بدأت أمس 15 مايو في القاهرة بمصر، لافتة إلى أن ممثلين عن المجلس الرئاسي ومجلسي النواب والدولة «بصفة شخصية»، حضروا الاجتماع الأول في مونترو، يومي 13 و14 مايو.

وقالت نوفا ، إن «النقاشات الإيجابية» التي دارت حول «قضايا ملموسة، مثل بناء آليات أمنية عسكرية»، حتى لو «لم نتمكن بعد من الحديث عن اتفاق حقيقي».

كما تابعت أن الاجتماع لم ينته بعد، لذلك لم يصدر بيان صحفي نهائي، ولكن جرى تسليم وثيقة موجزة فقط لجميع المشاركين، ومن بينهم نائبي المجلس الأعلى للدولة صفوان الميسوري وفوزي العقاب. أما المجلس الرئاسي فكان هناك ثلاث شخصيات اختارهم رئيس المجلس محمد منفي ونائبا الرئيس عبد الله اللافي وموسى كوني، وفق الوكالة.

واختتمت الوكالة الإشارة إلى التخطيط لعقد اجتماعات ثنائية، وجهًا لوجه، بين قادة «الكيانات المسلحة النشطة» على الأرض في المغرب، فيما يظل الحوار بين الأطراف الليبية «مفتوحاً ومتواصلاً

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة الساعة 24

عن مصدر الخبر

صحيفة الساعة 24