طالبت حكومة الوحدة الوطنية ،في كتابين منفصلين وجّها إلى المدعي العام العسكري و مكتب النائب العام ،بفتح تحقيق ،في الأحداث التي شهدتها العاصمة طرابلس فجر اليوم الثلاثاء.
وقال مكتب رئيس حكومة الوحدة الوطنية إن مجموعة مسلحة خارجة عن القانون قامت فجر الثلاثاء ،بالتسلل وقامت بأعمال تسببت في أضرار مختلفة لعدد من الأحياء السكنية و الإدارية وبعض الفنادق ببلدية طرابلس المركز.
هذا و كانت حكومة الوحدة الوطنية دعت في وقت سابق ،كافة الأطراف الدولية بإدانة الأحداث التي شهدتها العاصمة طرابلس فجر الثلاثاء من محاولة بائسة لإثارة الرعب والفوضى. مضيفة أن هذه التصرفات تهدد أمن المواطنين وسلامتهم، ومن يقوم بها لن يصلح يوما بأن يكون طرفاً في أي حوار أو اتفاق سياسي.