ليبيا الان

باشاغا يصل سرت

مصدر الخبر / بوابة الوسط

وصل رئيس الحكومة المكلفة من مجلس النواب فتحي باشاغا، مساء الثلاثاء، إلى مدينة سرت، بعد ساعات من خروجه من العاصمة طرابلس التي وصلها خلال الساعات الأولى من صباح اليوم.

وأفاد مراسل «بوابة الوسط» بأن باشاغا سيعقد مؤتمرًا صحفيًا مساء اليوم للحديث عن الأحداث التي جرت عقب دخوله العاصمة طرابلس وخروجه منها.

وأكد باشاغا، في وقت سابق اليوم، أنه غادر طرابلس بعد ساعات من إعلان دخولها بـ«سلام وأمن» واستقباله من أهلها بـ«شكل ممتاز»، متهمًا مجموعات مسلحة تابعة لحكومة الوحة الوطنية بالتصعيد العسكري.

هجوم متبادل بين الدبيبة وباشاغا
وهاجم باشاغا في سلسلة تغريدات عبر حسابه على «تويتر» حكومة الوحدة الوطنية، واصفًا سلوكها بـ«الهستيرية»، كما اتهمها بمواجهة «السلام بالعنف والسلاح»، معتبرًا أن ذلك «دليل قاطع على أنها ساقطة وطنيًا وأخلاقيًا، ولا تمتلك أي مصداقية لإجراء انتخابات نزيهة وشفافة».

– باشاغا يلمح لمغادرته طرابلس: جئنا بالسلام ولم نرض بالمساس بأمن العاصمة وأهلها
– الدبيبة يخاطب النائب العام والمدعي العسكري لفتح تحقيق بشأن أحداث طرابلس
– عودة الهدوء إلى طرابلس بعد اشتباكات أعقبت دخول باشاغا العاصمة

في المقابل، رد رئيس حكومة الوحدة الوطنية عبدالحميد الدبيبة على ذلك واصفًا باشاغا وحكومته بـ«طيور الشر»، وقال: «إذا كانوا يريدون الكرسي فعليهم بالانتخابات»، ومضى مشددًا: «لن ننسى من اعتدى علينا».

خسائر مادية وإدانات دولية لاشتباكات طرابلس
وتسببت الاشتباكات التي جرت بين القوات الموالية للدبيبة وباشاغا في طرابلس في إلحاق خسائر مادية في الممتلكات العامة والخاصة بمنطقة الاشتباكات، وشكل الدبيبة لجنة لتقييمها وتعويض أصحابها.

ولقيت هذه التطورات ردود فعل وساعة النطاق في الأوساط الدبلوماسية، حيث دعت السفارات والبعثات المعتمدة لدى ليبيا جميع الأطراف إلى التهدئة وتجنب التصعيد والحفاظ على الهدوء ودعم العملية السياسية الجارية برعاية الأمم المتحدة لتحقيق تطلعات الشعب الليبي.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

بوابة الوسط