ليبيا الان

العدالة والبناء: محاولة الدخول الخاطئة لباشاغا جرَّت طرابلس إلى مربع الاقتتال والعنف

مصدر الخبر / صحيفة الساعة 24

أدان حزب ” العدالة والبناء “، اليوم الثلاثاء، «محاولة الدخول الخاطئة التي جرَّت العاصمة طرابلس إلى مربع الاقتتال والعنف»، وذلك تعليقًا على محاولة رئيس الحكومة المكلفة من مجلس النواب فتحي باشاغا دخول العاصمة.

جاء ذلك في بيان صادر عن الحزب، مساء اليوم، أشار فيه إلى «الدخول غير المعلن والمفاجئ» لرئيس الحكومة المكلفة إلى طرابلس في محاولة لتسلم السلطة في العاصمة، «دون أي ترتيبات قانونية وميدانية»، مما أدى إلى اشتباكات في شوارع العاصمة «كادت تتحول إلى حرب طاحنة».

كما اعتبر البيان أن المحاولة أدت إلى «خلط الأوراق واضطراب المشهد السياسي، وتحوله إلى مشهد عسكري»، بدلًا عن التركيز على المسار الدستوري، وإنهاء المرحلة الانتقالية عبر انتخابات نزيهة وشفافة في أقرب الآجال.

وطبقآ للبيان المنشور فقد جدد الحزب تحذيره من «تسييس المواجهات المسلحة واستثمارها في الاستقطاب السياسي الحالي»، مما قد يهدد بانفلات الأمن وعدم القدرة على السيطرة عليها.

وأشار «العدالة والبناء» أن «موقفه واضح منذ بداية أزمة السلطة التنفيذية، وهو التشديد على ضرورة إنهاء المراحل الانتقالية التي أرهقت البلاد وولدت الأزمات، والتأكيد على سرعة الذهاب نحو انتخابات في أقرب وقت ممكن تتأسس على قاعدة دستورية توافقية، لإنهاء الأجسام الحالية».

داعيآ القوى السياسية بمختلف اتجاهاتها إلى تكوين كتلة وطنية تعمل معًا على تقديم الحلول السياسية الممكنة، بالتعاون مع البعثة الأممية في المرحلة المقبلة، دعمًا لمسار الانتخابات.

كما أكد الحزب على إدانته الاعتداء الذي تعرض له مقره وبعض أعضائه اليوم الثلاثاء، «سواء كان مقصودًا أو غير مقصود»، مؤكدًا أنه «سيتابع هذا الاعتداء ولن يمر بسهولة».

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة الساعة 24

عن مصدر الخبر

صحيفة الساعة 24