ليبيا الان

بوسهمين: مشاورات مجلسي النواب والدولة في القاهرة شعوذة سياسية

مصدر الخبر / صحيفة الساعة 24

اعتبر الرئيس السابق للمؤتمر الوطني الليبي العام ورئيس تيار “يا بلادي”، نوري أبو سهمين؛ ولادة حكومة ثالثة في البلاد “مضيعة للوقت، ووسيلة تحايل من أجل التجديد للأطراف والأجسام المنتهية الولاية” على حد وصفه.

وقال أبو سهمين، في مقابلة مع “عربي 21″، الممول من قطر: “للأسف الشديد، وليس تشاؤما، لا توجد أي مؤشرات إيجابية لانتخابات قريبة في ليبيا، ولا يمكن توقع تاريخ معين ما لم تتوال المظاهرات في جموع حاشدة بالشوارع والميادين”، مؤكدا أن “الحكومة التي قد تعبّر عن كل الليبيين لم تتوفر الظروف بعد لإنتاجها”.

ووصف الرئيس السابق للمؤتمر الوطني الليبي العام اجتماعات لجنتي مجلسي النواب والدولة في القاهرة بأنها “عبث وشعوذة سياسية”، وفق تعبيره.

وزعم أن “الفرصة كانت متاحة للانتقال من مرحلة الثورة إلى الدولة، إلا أن حجم التآمر والمشروع المضاد للثورة، هو الذي أربك المشهد السياسي، وزاد من حجم الانفلات الأمني والعسكري، وانتهى بالانقلاب العسكري في فبراير 2014 بدعم محلي وإقليمي ودولي”.

وأعلن أبو سهمين دعمه لحكومة الدبيبة حتى انتخاب جسم تشريعي جديد، واستطرد: “محاولة باشاغا الأخيرة للدخول إلى طرابلس خطوة تنفيذية لمشروع مكتمل كان هو من رافضيه”، وبحسب رأيه، فلا أحدا يسيطر على المليشيات المسلحة في طرابلس، بل إن السيطرة نسبية.

وأيّد بوسهمين عملية الإطاحة لمسؤولين بحكومة الدبيبة واعتبرها واجبة، وزعم أن “تنظيم الإخوان المسلمين في ليبيا لم يقتحم مجال السياسة بعد 2011 كوحدة واحدة ضمن حزب سياسي واحد بأكمله”.

 

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة الساعة 24

عن مصدر الخبر

صحيفة الساعة 24