ليبيا الان

موظفو الشؤون المحلية في ليبيا يضربون عن العمل

مصدر الخبر / اخبار ليبيا 24

أخبار ليبيا 24 – متابعات

يتصاعد الغضب في صفوف موظفي الشؤون المحلية في ليبيا، على خلفية قرار حكومي يقضي بنقل تبعيتهم من وزارة الداخلية إلى وزارة الحكم المحلي، وهو ما يحرمهم من زيادة في الرواتب الشهرية.

ونفّذ موظفو الشؤون المحلية، اليوم الأحد، إضرابا عن العمل ووقفات احتجاجية أمام مقر مصلحة الأحوال المدنية في طرابلس. للتعبير عن رفضهم للقرار الحكومي المعروف بـ ”القرار 326“.

وتم إصدار هذا القرار في 27 مارس الماضي، وقال مجلس وزراء حكومة الوحدة الوطنية برئاسة عبد الحميد الدبيبة. حينها إنّ القرار يهدف إلى تمكين البلديات من اختصاصاتها المحلية المتعلقة بالإسكان والتعمير والمواصلات والاقتصاد والتجارة والمواصلات والتخطيط والشؤون المحلية.

قرار غير مدروس

وأكد المحتجون أن القرار 326 ”يضر بأكثر من 35 ألف موظف يعملون بمكاتب الشؤون المحلية في ليبيا، ويحرمهم من زيادة الرواتب التي ستشمل العاملين بمصلحة الأحوال المدنية“.

واعتبر الموظّفون المحتجون أنّ القرار 326 ”غير مدروس“، مؤكدين أن الوزارة التي تقرر ضمهم إليها هي ”وزارة وليدة تفتقر إلى أبسط الإمكانيات“، في إشارة إلى ضعف إمكاناتها المادية. ومخاوفهم من انعكاس ذلك على مستوى الرواتب التي يتقاضونها.

تمديد الإضراب

وكان عدد من موظفي الشؤون المحلية قد أعلنوا في بيان لهم، إغلاق كل المكاتب التي تتبع الشؤون المحلية إلى حين الرجوع عن القرار 326. وأكدوا أنهم سيباشرون ابتداء من يوم الأحد إضرابا عن العمل يتواصل لمدة ثلاثة أيام. وقالوا إنه إذا ما تم صرف النظر عن مطالبهم ”سيتم تمديد الإضراب إلى حين إرجاع الحقوق إلى أصحابها“.

ودعا البيان رئاسة مصلحة الأحوال المدنية إلى مراسلة الجهات المختصة. وإعلامهم بحجم تبعات أضرار القرار على الموظفين، كما طالبوا موظفي مصلحة الأحوال المدنية بالتضامن مع زملائهم في مكاتب الشؤون المحلية.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

اخبار ليبيا 24