ليبيا الان

على لسان قيادي بالقاعدة: عبدالحكيم بلحاج مكن عناصر القاعدة من الدخول إلى ليبيا للمشاركة بثورة فبراير

ليبيا  – أجرت قناة “الحدث” مقابلة مع القيادي هشام بالفاطمي المكنى بـ”أبو الزبير المغربي” مغربي الجنسية بايع القاعدة في المغرب 1996 ومن ثم انتقل إلى أفغانستان عام 1999 للإنضمام للقاعدة وهو من المطلوبين أمريكيًا، والتقى أسامة بن لادن وكان صديق لأيمن الظواهري وصديق أبو أنس الليبي وثروت صلاح شحاته ومختار بالمختار وانضم للجماعة الليبية المقاتلة و قاتل إلى جانب طالبان في أفغانستان ومن ثم مكث في إيران تحت ما أسمها “الإقامة الجبرية” لمدة 6 سنوات.

القيادي روى خلال المقابلة تفاصيل انتقاله إلى ليبيا عن طريق زعيم الجماعة الليبية المقاتلة عبدالحكيم بلحاج إلى ليبيا عقب اندلاع ثورة عام 2011  ،لافتًا إلى تزويره لجوازات سفر من أجل التنقل بين الدول.

وأضاف :” عبدالمنعم المدهوني كان على اتصال مع بلحاج حيث طلب الأخير من الشباب الليبي  الموجود في أفغانستان العودة إلى ليبيا للمشاركة في الثورة ، ومن ثم انتقلت إلى تونس وبعدها إلى طرابلس ومعي أبو أنس الليبي ومرعي الزوبية وباسط عزوز وانتقلنا إلى درنة وعملت مشرف صالة رياضية “.

وأشار القيادي إلى أن التقى عام 2012 بأبو عمار الجزائري “يحيى الجوادي” زعيم القاعدة في ليبيا للعمل على ترتيب أنصار الشريعة إدريًا وتدريبهم على الأساليب الأمنية التي كان يتبعها التنظيم في أفغانستان.

وقال القيادي إنه أرسل زوجته إلى العاصمة طرابلس عقب محاصرة الجيش لمدينة درنة مع عائلة إرهابي أخر يلقب الترهوني ومكث في درنة ليقاتل الجيش وأطلق على نفسه مسمى “عزالدين الزاوي” وأعتقل يوم 19 فبراير 2019 حيث سلم نفسه في أخر معقل له بمنطفة” المدينة القديمة”.

وأعترف القيادي أن التنظيم كان يدرب عناصره للدخول إلى ليبيا أبان حكم معمر القذافي بالإضافة إلى جانب قتالهم ضمن صفوف طالبان.

واستطرد:”طلبت من شخص أن يساعدني في تسليم نفسي إلى الجيش عام 2019 أثناء محاربة الجيش لمجلس شورى درنة”.

وأكد أنه التقى بأسامة بن لادن في كابول قبل أحداث 11 سبتمبر خلال مباركته للعناصر القاعدة بمناسبة عيد الأضحى، مضيفًا :”بن لادن رجل من رجال الأمة ،وأيمن الظواهري رجل مجاهد لكنه ليس بثقل بن لادن، ومقتل بن لادن أثر على تنظيم القاعدة كونه رمز الكيان وجامع الناس، وفي 1999 التقيت بالظواهري وكان جاري”.

المغربي أردف:” زورت جواز لشخص ليبي قتل في وزيرستان،والقاعدة تقوم بشراء الجوازات من تركيا بمبلغ 50دولار للجواز لواحد”.

 

 

 

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة المرصد الليبية

عن مصدر الخبر

صحيفة المرصد الليبية