ليبيا الان

حكومة الوحدة الوطنية تأذن بالتعاقد لصيانة الجسر الحديدي بطريق المطار في طرابلس

مصدر الخبر / بوابة الوسط

أذن مجلس وزراء حكومة الوحدة الوطنية لجهاز تنفيذ مشروعات المواصلات، بالتعاقد عبر المناقصة المحدودة لتنفيذ مشروع صيانة الجسر الحديدي بطريق المطار في طرابلس، وفق قرار بالخصوص نشرته منصة «حكومتنا» عبر صفحتها على «فيسبوك».

وعرض وزير المواصلات بحكومة الوحدة الوطنية، محمد سالم الشهوبي، خلال اجتماع مجلس الوزراء أمس الأربعاء، مذكرة بشأن صيانة الجسر الحديدي في طرابلس الذي تعتزم الوزارة تنفيذه خلال الفترة المقبلة.

3 بدائل للتعامل مع الجسر الحديدي بطريق المطار
وقال الشهوبي إن هناك تعاقدا سابقا مع شركة إيطالية لصيانة الجسر بقيمة 6 ملايين دينار بموجب عقد قديم من العام 2009 لكنه ألغي نتيجة عدم مباشرة الشركة لأعمالها وطبيعة العقد التي لا تتناسب مع الحالة الفنية للجسر.

وأكد الشهوبي لمجلس الوزراء أنه جرى صيانة الجسر مرة أخرى من خلال جهاز تنفيذ مشروعات المواصلات الذي أعد ثلاثة بدائل لصيانة الجسر، الأول إجراء صيانة للأجزاء الرئيسية المتضررة من الجسر بقية 50 مليون دينار بأسعار اليوم، مشيرا إلى أن هذا العرض قدمته إحدى الشركات التركية.

وأضاف أن البديل الثاني يقضي بتنفيذ جسر خرساني وهو عرض قدمته شركة «الهاني لاسترباخ» للمقاولات ويشمل تنفيذ تقاطع على مستويين، ورفع طريق على بوسليم – الفلاح، على المستوى الثاني والإبقاء على طريق المطار على المستوى الأول، مشيرا إلى أن هذا التصميم معروض على مجلس الوزراء باعتباره أحد المشروعات الاستراتيجية في مدينة طرابلس وطريق المطار.

– تفويض حسين القطراني بمتابعة التعاقدات المقدمة من صندوق إعمار بنغازي ودرنة
– حمودة: 600 ميغاوات ستدخل على الشبكة العامة للكهرباء نهاية يونيو الجاري
– مجلس الوزراء يوافق على إنشاء ديوان الحبوب

وذكر الشهوبي أن القيمة التقديرية لهذا العرض تبلغ 250 مليون دينار بمعدل حوالي 45 مليون يورو. لافتا إلى أن البديل الثالث يقضي بإنشاء جسر حديدي جديد متكامل بقيمة 200 مليون دينار في حدود 40 مليون يورو وهو معروض على مجلس الوزراء لطرحه في مناقصة محدودة وليس كتكليف مباشر.

الدبيبة يذكي البديل الثاني للتعامل مع جسر طريق المطار في طرابلس
وذكى رئيس حكومة الوحدة الوطنية، عبدالحميد الدبيبة، خلال تعليقه على العرض المقدم من وزير المواصلات بخصوص المشروع، العرض الثاني الذي يقضي بتنفيذ جسر خرساني بدلا من الجسر الحديدي في طريق المطار في طرابلس، مشيرا إلى أنه كان رئيس مجلس إدارة «شركة الهاني» وهي مشروع مشترك بين الشركة الليبية للاستثمار وشركة استراباغ العالمية للطرق المعروفة التي قامت بصيانة طريق المطار.

وقال الدبيبة إن شركة الهاني قامت بإعداد دراسات حول الجسور بطريق المطار وكان أهمها تصميم الجسر الحديدي، مؤكدا أن شركة «الهاني استراباغ» قدمت عرضا لإنشاء كافة الجسور على طريق المطار بـ200 مليون دينار، لافتا إلى أن هذا العرض ظل قائما إلى ما قبل أحداث 2011.

واقترح الدبيبة إنشاء «جزيرة معلقة بدل الجسر الحديدي» وهو مشروع صممته الشركة بديلا عن الجسر الحديدي، معتبرا أن الخرسانة مناسبة جدا في ليبيا لأنها أكثر قدرة على التحمل وأقل تكلفة في عمليات الصيانة إضافة إلى التصميم الرائع.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

بوابة الوسط