ليبيا الان

حزب التغيير: موعد نهاية خارطة الطريق الأممية ليس بيد الأجسام السياسية الليبية

ليبيا – قال رئيس المكتب السياسي لحزب التغيير حازم الرايس إن تصريحات السفير الامريكي لدى ليبيا ريتشارد نورلاند تأتي في سياق دعم الولايات المتحدة الامريكية لدور المستشارة الأممية ستيفاني ويليامز كدورها مستشارة أممية لدى الامم المتحدة لليبيا.

الرايس اعتبر خلال تصريح أذيع على قناة “فبراير” وتابعته صحيفة المرصد أن الولايات المتحدة الامريكية تحاول منذ فترة خلق نجاحات لويليامز التي بدورها أطلقت مبادرة مارس الماضي للتوافق حول إطار دستوري ينظم العملية الانتخابية وفي هذا الصدد تصريحات نورلاند لصحيفة الشرق الاوسط تحدث من خلالها ان اجراء انتخابات في ليبيا امر جداً ممكن أن يكون في وقت قريب حتى هذا الوقت ذكر أنه لا يتوقعه الليبيين وبالتالي يحاول ان يسوق لهذه المبادرة والمحادثات التي تجري بين مجلسي النواب والدولة في القاهرة.

وتابع قائلاً: “وزير الخارجية الامريكي أطلق في ابريل الماضي الخطة العشرية للولايات المتحدة الامريكية وليبيا طرف من هذه الخطة والهدف هو الحديث والتفاهم مع حكومات منتخبة من قبل الشعب ولذلك الولايات المتحدة الامريكية تحاول ان تقوم بما يمكن القيام به تجاه الملف الليبي لإنتاج حكومة منتخبة. فعلى أي اساس استند نورلاند في تصريحاته لصحيفة الشرق الاوسط هو تحدث على أن هناك مفاوضات ومحادثات تجري في القاهرة!”.

وأكد على أن الجولة الثالثه حازمة وهذا التوافق بين المجلسين في العديد من المواد وذلك برعاية أممية وبمبادرة أطلقتها ويليامز بالتالي يحاول نولارند التسويق للمبادرة واظهار ان ويليامز تقوم بدور جوهري في حلحلة الملف الليبي والذهاب لانتخابات كذلك تحدث ان المفوضية العليا للانتخابات جاهزة فنياً لاجراء الانتخابات وبالتالي هناك إطار دستوري تنتظره هذه المفوضية وهذا الإطار تعمل على انتاجه ويليامز في المحادثات بين مجلسي النواب والدولة.

واعتقد أن موعد نهاية خارطة الطريق تونس وجنيف ليس بيد الاجسام السياسية الليبية اطلاقاً ولا بيد حكومة الوحدة الوطنية ومجلس النواب والحكومة التي كلفها وهذه مشاورات اجرتها ويليامز والبعثة الاممية وتونس وجنيف كانت برعاية اممية وكان الاطراف الليبية كلها مشاركة في التوافق وأنتج وفقاً لذلك حكومة وخارطة طريق تنتهي في  الجزء الاخير من يونيو القادم.

كما رأى أن ستيفاني ويليامز تجري مشاوراتها الثالثة وتحاول قبل انتهاء خارطة الطريق تونس جنيف ان تنتج اطار دستوري جديد او دفعه جديدة للعملية الانتخابية لتربط خارطة طريق تونس جنيف بالمشاورات في القاهرة لذلك الولايات المتحدة تريد ابقاء الأمر كما هو عليه الآن.

 

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة المرصد الليبية

عن مصدر الخبر

صحيفة المرصد الليبية