ليبيا الان

مخالفات بالجملة في مدن مختلفة تكشفها الأجهزة الرقابية

مصدر الخبر / قناة 218 الليبية

تقرير/ 218

كشفت فرق مفتشي مركز الرقابة على الأغذية والأدوية بمساندة الحرس البلدي وبالاشتراك مع مكاتب الإصحاح البيئي أثناء جولاتهم في آخر 24 ساعة في مدن وبلدات مختلفة، عن مخالفات وخروقات بالجملة في محلات لبيع الأغذية ومقاه ومطاعم ومراكز توزيع، ما يشكل خطراً على صحة المستهلك، لا سيما بعد الوقائع المتلاحقة لحالات تسمم آخرها في مدينتي طرابلس والكفرة.

خرج مفتشو قسم الرقابة الداخلية على الأغذية والأدوية بمكتب وادي الحياة، في جولة تفتيشية للكشف عن الأسماك، التي يعرضها الباعة المتجولون في الأسواق الشعبية وعلى قارعة الطريق العام في نطاق بلدة الغريفة، للتأكد من سلامة وجودة الأسماك وسجل الفريق وجود غش من بعض الباعة أثناء بيع الاسماك المجمدة بوضعها في صناديق بلاستيكية على أنها طازجة.

كما لاحظ الفريق عدم التزام الباعة بشروط تخزين الأسماك الطازجة والمجمدة، على حد سواء، علاوةً على عدم التقيد بارتداء الزي والقفازات أثناء عملية البيع وعدم الالتزام بالشروط الصحية المتمثلة في النظافة الشخصية ورداءة الأدوات المستخدمة، لتتم مخالفة الباعة.

نفذ مفتشو مكتب الرقابة على الأغذية في اجدابيا مع الحرس البلدي جولة تفتيشية واسعة استهدفت محال المواد الغذائية بالمدينة عثروا من خلالها على حلوى أطفال يوجد في مكوناتها ألوان محظورة وأيضاً مواد غذائية منتهية الصلاحية، إضافةً لعدم وجود شهادات صحية للعاملين بالمحل، ليتم إغلاق المحل وإحالة صاحبه إلى إدارة الدعم والدوريات بالمنطقة الوسطى، من حيث الاختصاص.

ضبط مفتشو مركز الرقابة على الأغدية والأدوية مكتب الزنتان مع جهاز الحرس البلدي ومكتب الإصحاح البيئي التابع للبلدية احدى المقاهي والمطاعم سيئة النظافة وبداخل الثلاجة كميات من الحليب تنبعث منه روائح كريهة، ليقفل المطعم ويستدعى صاحبه من قبل رجال الحرس البلدي.

استهدفت آخر جولات مفتشي فرع الرقابة على الأغذية والأدوية بمنطقة الجفارة مترامية الأطراف المحلات بمنطقة الكريمية ذائعة الصيت كونها من مراكز توزيع الفواكه والخضراوات والتابعة لبلدية السواني.

ومثالاً لا حصرا، وصل فريق التفتيش إلى مجمع ثلاجات لحفظ الفواكه والخضروات وسجل نحو 7 مخالفات منها وجود تعفن فطري على بعض أنواع الفواكه وانبعاث روائح كريهة بالمحيط البيئي الخاص، فيما كانت النظافة العامة في غاية السوء، علاوةً على عدم وجود شهائد صحية لجميع العاملين، إضافةً لعدم وجود شهائد تسجيل الثلاجات، التي قال الفريق إنها بحالة سيئة جداً.

وأوقف الفريق التفتيشي المشترك نشاط عمل الثلاجات المعنية إلي حين التقيد بالتوصيات الرقابية المذكورة وتمت إحالة المعني للجهات الضبطية وحدة الحرس البلدي بالفرع، لاستكمال الإجراءات.

وتجدر الإشارة إلى أن ما ينشر على المنصات الإعلامية للأجهزة الرقابية الثلاث “الرقابة على الأغذية والأدوية” و “الإصحاح البيئي” و “الحرس البلدي” ما هو إلا غيض من فيض مما يرتكب يومياً من مخالفات وخروقات في المحال التجارية المعنية بغذاء المواطن والمقاهي والمطاعم ومحلات بيع اللحوم ومراكز توزيع الفواكه والخضراوات، ما يشكل تهديداً لصحة المستهلك رغم كل الجهود التي تقوم بها هذه الأجهزة التي تعمل في ظروف صعبة وميزانيات بالكاد تذكر.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من قناة 218 الليبية

عن مصدر الخبر

قناة 218 الليبية