ليبيا الان

صوان لـ دار افتاء الغرياني: أليس منكم رجل رشيد ؟

ليبيا – قال القيادي بمدينة مصراتة ورئيس الحزب الديمقراطي محمد صوان القيادي بجماعة الإخوان إن ليبيا تعاني من أزمة سياسية كبيرة، نتج عنها حكومات ومجالس تشريعية متعددة وموازية، وأجسام سيادية منقسمة كذلك، وانقسام مجتمعي كبير تخلّلته صراعات مسلحة واسعة في الشرق وفي الغرب الجنوب وفيما بينهما خلفت آلاف الضحايا،في إشارة إلى تصريحات المفتي الصادق الغرياني التي دعا من خلالها إلى تطبيق حد الحرابة على القائد العام للقوات المسلحة المشير خليفة حفتر.

صوان وفي بيان له نشره عبر صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” اليوم الأحد تابع حديثه: “الاصطفافات لهذا الطرف أو ذاك لم يسلم منها إلا قليل من الليبيين، وإغلاقات لمصادر البترول والمياه كانت بتأييد مناطق واسعة؛ لشعورها بالتهميش اتّفقتَ أو اختلفتَ معهم، وحوارات واتفاقيات متعددة بإشراف دولي عبر سنوات مضت”.

وأردف: “فبالله كيف يتكلم مَن يتكلم عن هذا الواقع وكأننا أمام عصابة أو مجموعات صغيرة مارقة ويدعو الحكومة إلى تطبيق حد الحرابة عليها؟ وهل من يقول هذا الكلام يعيش معنا الواقع بحيث ينزل الأحكام الشرعية وفق هذا الواقع؟”.

وتساءل صوان: “هل يعلم الرجل أن من ينطبق عليهم زعمه من المؤيدين للوفاق الوطني وما نتج عنه هم من عموم الشعب الليبي في الشرق والغرب والجنوب، وأن الاختلاف حول هذه الأمور حتى في البيت الواحد بين الأخ وأخيه، والابن وأبيه، ومُطلِق هذه الأحكام لم يستثنِ منهم أحدًا عندما قال سواء علموا ذلك أو جهلوه؟ وهل كل هؤلاء لا تجوز المصالحة معهم وأن دماءهم أيًضا غير معصومة؟هل نطبق على هؤلاء كلهم حد الحرابة وهم خونة وعملاء كما قال نصًّا وبوضوح؟”.

وأضاف صوان: “وأي حكومة هي التي يطلب منها تطبيق الحد؟ وإذا أرادت هل تملك حتى زيارة هذه المناطق؟ كيف وإن كانت حكومته نفسها صنيعة الأمم المتحدة والمجتمع الدولي الذي بسببه قال ما قال”.

وأبدى صوان استغرابه متسائلًا: “هل هناك عاقل يصدق أن أزمة سياسية حادة وانقسامًا كبيرًا طوليًا عامًّا في المجتمع الليبي يمكن أن يُحلّ بإطلاق هذه الأحكام والتوجيهات؟ وهل وصل الخلل إلى هذا الحد؟ أليس منكم رجل رشيد؟”.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة المرصد الليبية

عن مصدر الخبر

صحيفة المرصد الليبية