ليبيا الان

تقرير تحليلي: هذا هو المطلوب حاليًا لإعادة السلام إلى ليبيا

ليبيا – سلط تقرير تحليلي الضوء على الصراع الدائر على الشرعية والسلطة بين رئيسي حكومتي تصريف الأعمال عبد الحميد الدبيبة والاستقرار وفتحي باشاآغا.

التقرير الذي نشرته منظمة السلام العالمي التي تتخذ من كندا مقرًا لها وتابعته وترجمته صحيفة المرصد أكد إن محاولة باشاآغا الأخيرة التي وصفتها بـ”الفاشلة” للدخول إلى العاصمة طرابلس لتولي السلطة منها تبين افتقاره إلى قاعدة الدعم والسلطة للقيام بذلك.

وأضاف التقرير إن رئيس حكومة الاستقرار مؤشر ضعف لشرعيته وتقليص لمكانته في سياق المفاوضات في وقت يمثل فيه عدم قدرة الدبيبة على فرض سيطرته على كامل ليبيا علامة على انقسام البلاد بشكل كبير ما يزيد حدة المأزق الذي تعيشه.

وتابع التقرير إن المناورات السياسية ومنها ما قام به باشآاغا مؤخرًا تساهم فقط في زيادة الخلاف بين المجموعات السياسية وتقوية خطوط المعركة وهو ما يحتم إيجاد ترتيب قانوني وسياسي ودستوري للشعب الليبي ينهي ارتباك الحكومات المتعددة ويعيد الاستقرار إلى ليبيا ويوفر عملية لمنح السلطة.

واختتم التقرير بالإشارة إلى أن إحداث أي تغيير حقيقي داخل ليبيا وإعادة السلام إلى بلد كان من الصعب تحقيقه فيه خلال السنوات الأخيرة لا يمر إلا عبر بوابة العمل المشترك بين الجهات الفاعلة المحلية والمجتمع الدولي للوصول إلى هذا الهدف المنشود.

ترجمة المرصد – خاص

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة المرصد الليبية

عن مصدر الخبر

صحيفة المرصد الليبية