ليبيا الان

الشهيبي: الصراع في البلاد بات معتمدًا على عنصري المال والسلاح فقط

ليبيا –  رأى رئيس الهيئة العليا القوى لتحالف الوطنية توفيق الشهيبي أن رئيس حكومة تصريف الأعمال عبد الحميد الدبيبة بات لا يتردد عن استغلال أي أوراق يمكنه التلاعب بها بغضّ النظر عن مقدار ثقلها وضعفها لتعزيز وضعه ومهاجمة خصومه.

الشهيبي وفي تصريح لصحيفة “الشرق الأوسط” اللندنية اليوم الإثنين قال: إن الدبيبة يعرف جيدًا أن الصراع في البلاد بات معتمدًا على عنصري المال والسلاح فقط، وأن الأحزاب تعاني الكثير من الإشكاليات وتفتقر للقواعد الشعبية، كما أن دورها يكاد يكون منتهيًا منذ عام 2014، متابعًا: “لكنه يرى أنه قادر على توظيف كل ذلك لصالحه، وبالتالي فلا ضرر من إقحامها في الصراع”.

وتطرق الشهيبي لما ذكره الدبيبة عن حصول بعض الأحزاب على تمويلات خارجية وتبني رؤى مغايرة لقيم المجتمع السياسية والدينية، ومطالبتها بضرورة كشف مصادر تمويلها.

وأعرب عن تخوفه من استغلال مثل هذه الاتهامات بحق الأحزاب المنتقدة لسياساته خصوصًا المدنية منها، وليس بحق الأحزاب الموالية له والمنتمية في أغلبها للجناح المتشدد لتيار الإسلام السياسي والتي بالفعل تدور حولها الشبهات بتلقي التمويلات من الخارج.

كما لفت الشهيبي إلى تركيز الدبيبة على قانون الانتخابات التشريعية الذي أصدره البرلمان في أكتوبر الماضي واعترض عليه قطاع عريض من الحزبيين والنشطاء، موضحًا بالقول: “القانون وإن لم يحظر مشاركة الأحزاب، إلا إنه اشترط مشاركة أعضائها تباعًا بالنظام الفردي، وهذا يعزز فرص مالكي الأموال والمدعومين قبليًا مقارنةً بأصحاب الخبرة والرؤى السياسية”.

واستكمل الشهيبي: “هناك قطاع عريض منتبه لمحاولات الدبيبة تأليب الأحزاب ضد البرلمان، وأن حديثه عن القانون ووضعية الأحزاب ليس إلا كلمة حق يراد بها باطل”.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة المرصد الليبية

عن مصدر الخبر

صحيفة المرصد الليبية