ليبيا الان

الحصادي لـ«الغرياني»: لا للفتاوى الشاذة المحرضة على الحرب والاقتتال وإزهاق الأرواح

مصدر الخبر / صحيفة الساعة 24

انتقد عضو ‎مجلس الدولة الاستشاري منصور ‎الحصادي، دعوة وتحريض المفتي المعزول الصادق الغرياني، لحكومة الدبيبة على قتال الجيش العربي الليبي بقيادة المشير خلفية حفتر، وحكومة باشاغا.

وقال الحصادي، عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”:” قالوا: سبحان الله! ومعنا عقولنا؟! قال: لا، إلا أنه تُنزَع عقول أهل ذاك الزمان حتى يحسب أحدكم أنه على شيء وليس على شئ”.

وأضاف لحصادي:” منْ يدعو إلى الحرب والاقتتال ليس على شيء، متابعًا:” لا للفتاوى الشاذة المحرضة على الحرب والاقتتال وإزهاق الأرواح “.

وتابع الحصادي في تغريدته:” السلام وحقن الدماء والمصالحة هى سبيل الرشاد”.

وكان المفتي المعزول، قد حرّض حكومة الوحدة الوطنية المؤقتة، على إعلان الحرب على شرق ليبيا وقتال حكومة فتحي باشاغا والجيش الليبي، من “أجل تحرير الحقول النفطية”، بحسب تعبيره.

وطلب الغرياني، الذي عاد مؤخراً إلى ليبيا بعد سنوات من إقامته في تركيا، خلال ظهوره أمس السبت، من حكومة الدبيبة عدم السكوت عن ذلك والتهاون مع من زعم أنهم تسببوا في خسارة كبيرة للبلاد تقدّر بالمليارات، بحسب ادعائه.

كما أضاف أن “هؤلاء لا تجوز معهم المصالحة وإنما لابدّ من إقامة القصاص وإيقاع العقوبة الشرعية عليهم وأنّه يجوز قتالهم حتى ينتهوا”، مشدداً على أنه “لن يسمح لأحد بأن يقول إن ذلك يعتبر إراقة للدماء، لأن إراقة دمائهم سينهي دماء أكبر”. على حد زعمه.

إلا أن تلك الدعوة أثارت جدلاً على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث استنكر العديد من الناشطين تحريضه على الاقتتال الداخلي وسفك الدماء.

 

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة الساعة 24

عن مصدر الخبر

صحيفة الساعة 24