ليبيا الان

الميهوب: بريطانيا تدفع نحو حرب في ليبيا بعودة المطلوب بلحاج | أخبار ليبيا 24

مصدر الخبر / اخبار ليبيا 24

أخبارليبيا24

قال عضو مجلس النواب طلال الميهوب. بريطانيا تدفع نحو حرب جديدة وفوضى في ليبيا بعودة المطلوب عبدالحكيم بلحاج وافتتاح سفارتها في طرابلس.

واعتبر الميهوب في تصريحات صحفية أن افتتاح السفارة البريطانية في طرابلس، يأتي في إطار دعم حكومة عبدالحميد الدبيبة منتهية الولاية وتيار الإسلام السياسي.

وتابع النائب :”توقيت افتتاح السفارة يطرح العديد من علامات الاستفهام وتحوم حوله بعض الشبهات. فبريطانيا متورطة في دعم طرف على حساب الآخر”.

وذكر أن بريطانيا تريد أن توجه رسالة للعالم بأن طرابلس آمنة، وهي بمثابة رسائل للإبقاء على الحكومة المدعومة من تيار الإسلام السياسي.

وأعلنت السفيرة البريطانية لدى ليبيا، كارولين هورندال، مساء الأحد، إعادة الافتتاح الرسمي للسفارة في العاصمة طرابلس. معتبرة أن ذلك دليل على التزام المملكة المتحدة بليبيا.

وقالت هورندال في تغريدة لها عبر تويتر “يسعدني الإعلان وبفخر إعادة الافتتاح الرسمي للسفارة البريطانية في ليبيا الليلة. هذا دليل على التزام المملكة المتحدة بليبيا”.

وكانت عودة زعيم الجماعة الليبية المقاتلة الإرهابي عبد الحكيم بلحاج إلى طرابلس، قادما من الدوحة، في أبريل الماضي أثارت جدلا متصاعدا. وسط تساؤلات وتباينات حول خلفيات هذه العودة المفاجئة وتوقيتها، ومخاوف من تداعياتها المحتملة على الساحة الليبية.

وتزامنت عودة بلحاج الذي يتزعم حزب ”الوطن”، الذي يقول منتقدوه إن له سجلا إجراميا. مع صراع محتدم بين حكومة الوحدة الوطنية برئاسة عبد الحميد الدبيبة وحكومة الاستقرار الوطني الجديدة برئاسة فتحي باشاغا.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

اخبار ليبيا 24