ليبيا الان

لتعزيز الاكتفاء الذاتي من القمح.. إطلاق مبادرة لزراعة أكثر من 100 ألف هكتار بالجنوب

مصدر الخبر / صحيفة الساعة 24

أطلقت هيئة تنمية المشاريع الزراعية بالجنوب، خلال اجتماع عقد اليوم الثلاثاء بمدينة سبها، مبادرة لتفعيل التعاون بين القطاعين العام والخاص لزراعة وتنمية إنتاج أكثر من 100 ألف هكتار من القمح الطري والصلب، للبدء في تعزيز حالة الاكتفاء الذاتي لليبيا من القمح، أو المساهمة في تخفيف نسبة الاعتماد على استيراده.

وقال رئيس هيئة تنمية المشاريع الزراعية بفزان ” عمر بوسعدة “، في تصريحات صحفية، إن الهيئة تواصلت بشكل مباشر مع قطاعات الزراعة وجمعيات المزارعين وأصحاب الدوائر الزراعية بكافة مناطق الجنوب لتوحيد الجهود وتعزيز زراعة القمح.

ويشار الى انه يوجد في جنوب ليبيا مئات الهكتارات الصالحة لزراعة القمح والشعير، منها مشاريع استثمارية مملوكة للدولة مثل مكنوسة وبرجوج وإيروان، إلى جانب عدة مشاريع أخرى للقطاع الخاص، يمكن الاستفادة منها لتخفيف نسبة الاعتماد على استيراد القمح.

ويذكر أنه في الشهر الماضي، أدرج خبراء التنمية في الأمم المتحدة ليبيا ضمن قائمة البلدان الأكثر اعتمادًا على روسيا وأوكرانيا في تأمين الغذاء، اللتين يشار إليهما باسم «سلة خبز العالم»، وحذر الخبراء من ظهور مخاطر جديدة ومثيرة للقلق، قد يكون لنقص الحبوب تأثير كبير على أفريقيا.

وقد شرعت حكومة الوحدة الوطنية في البحث عن بدائل عن البلدين لتعويض النقص في الإمدادات الذي تسببت فيه الحرب، وكشفت الشركة الليبية للموانئ، في أبريل الماضي، دخول 100 ألف طن من القمح استوردها القطاع الخاص من دول الاتحاد الأوروبي خلال الفترة من 20 فبراير وحتى 17 مارس.

كما وافق مجلس الوزراء بحكومة الوحدة الوطنية خلال اجتماعه العادي السادس للعام 2022 الذي عقد أول الشهر الجاري، على إنشاء ديوان للحبوب لتوفير الكميات اللازمة بشكل دائم ومستمر وبأفضل الأسعار العالمية والمحلية، وذلك ضمن مساعٍ الحكومة للتخفيف من تأثير نقص الحبوب جراء الحرب الروسية الأوكرانية والتطورات العالمية.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة الساعة 24

عن مصدر الخبر

صحيفة الساعة 24