ليبيا الان

اونيس: هل الغرياني تحول من مفتٍ عام إلى محلل سياسي أو ثوري تعبوي ؟

 ليبيا – تساءل وزير ثقافة السابق بحكومة الوفاق حسن اونيس عن سبب ترك المفتي المعزول من قبل البرلمان الصادق الغرياني الكثير من الأمور الحياتية التي تحتاج توضيح حدود الحلال والحرام، وأولها دم المسلم على المسلم، وحرمة سرقة المال العام والخاص، ووضع الدولة في خانة الدول غير المنظمة؟.

اونيس طرح عبر صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” سؤالًا: “لماذا الشيخ الصادق الغرياني يغيّب علينا الكثير من الأمور والتي يحتاجها المسلم وأن يذكر بها بين الحين والآخر في أمور الدين، وخاصة أن لهذا الرجل علمًا وهو ذو تخصص في الفقه المالي، والجميع يعلم أن جل المعاملات المالية في الدولة تحتاج لعملية إصلاح شامل”.

وأضاف: “لماذا الشيخ الصادق الغرياني أصبح يتدخل كثيرًا في السياسة من بعد اندلاع ثورة السابع عشر من فبراير وابتعد عن الفتوى في أمور الدين وابتعد عن إيقاظ قلوب الناس وإحياء دين الله فيها”.

اونيس ختم: “هل الشيخ الصادق الغرياني تحول من مفتٍ عام إلى محلل سياسي أو ثوري تعبوي يحرض أبناء المدن على القتال؟ وهل سنرى أحد أبنائه أو أحفاده في ميادين القتال أم يكتفي الشعب بالرأي السياسي الخاص بالشيخ الذي أصبح يظهره في قالب فتوى شرعية؟”.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة المرصد الليبية

عن مصدر الخبر

صحيفة المرصد الليبية