ليبيا الان

البقرة: طرابلس رويناها بدماء رفاقنا ولن نتركها للعابثين والكائدين

مصدر الخبر / صحيفة الساعة 24

زعم المليشياوي بشير خلف الله الشهير بـ«البقرة»، آمر ما يسمى بـ«كتيبة رحبة الدروع تاجوراء»، أنهم رووا طرابلس بدماء رفاقهم، ولن يتركوها للعابثين والكائدين، بحسب تعبيره.

وقال البقرة، في تصريحات صحفية له: “نحن منذ بداية فبراير مع بناء الدولة ومؤسساتها ولازلنا ندعم وبقوة المؤسسات الأمنية والعسكرية ولكم في إدارة إنفاذ القانون بالعمليات الأمنية واللواء 51 مشاة والبحث الجنائي تاجوراء وسجن الضمان تاجوراء خير مثال واقعي للجميع”، وفقا لقوله.

وأضاف “لسنا مع الحروب وخيارنا دائماً هو المصالحة ولم الشمل وتوحيد الكلمة ونبذ الفتن والدفع بإتجاه القانون والصلح وجبرر ورد الظالم عن ظلمه ولن نرضى بالظلم ولو على أنفسنا، ولن نسكت عن الصدح بالحق وقضيتنا وطن نحن لسنا منحازين لأي تيار ولا نمثل أو يمثلنا حزب سياسي أو أشخاص معينة ومن إرتضاه الليبيين حاكماً لهم هو من يمثلنا”، على حد زعمه.

وتابع “لازلنا في بلادنا الحبيبة ساعون لبنائها مع كل الليبيين وطرابلس عاصمة الجميع رويناها بدماء أبنائنا ورفاقنا ولن نتركها للعابثين والكائدين ونحن في طريق الحق إلى الممات، فمؤسسة الإصلاح والتأهيل تاجوراء الرئيسي الضمان، من المؤسسات التي دعمناها بكل قوة إلى أن أصبحت مؤسسة يُحتذى بها محلياً ودولياً ولازلنا داعمين لهذه المؤسسة والقائمين عليها. سائرون على مبدأنا ولن نفرط في دماء الشهداء”، بحسب ادعائه.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة الساعة 24

عن مصدر الخبر

صحيفة الساعة 24