ليبيا الان

البكوش: مجلسا الدولة والنواب يعانيان من خلل وظيفي عميق

ليبيا – علق المستشار السابق في مجلس الدولة الاستشاري صلاح البكوش على البيان الصادر عن عدد من أعضاء مجلس الدولة وإعلانهم به استمرارهم في مقاطعة الجلسات ومطالبة رئيس المجلس بإعادة النظر في طريقة إدارته للمجلس، معتبرًا أن الخيارات التي أصدرها من وصفهم بـ “المجهولين” بهذا البيان هي بقاؤهم في السلطة، وهذه نتيجة رفض الانتخابات لأنها رؤيا قاصرة ونتيجة تشكيل حكومة ثالثه وتفاهم بين الحكومتين على عدم اجراء انتخابات وبقاء المجلسين.

البكوش أضاف خلال مداخلة عبر برنامج “حوارية الليلة” الذي يذاع على قناة “ليبيا الأحرار” التي تبث من تركيا وتمولها قطر الإثنين وتابعته صحيفة المرصد: “لذلك أرى أن نسأل أحد الأطراف المتشبثة بالسلطة الآن عن رأيهم في ذلك، وبالطبع سيبدون رأيًا بالبقاء في السلطة، لكن ما نراه هو أنه للأسف الآن في حلقة لمناقشة بيان مجهول النسب. في البيان ما أثار انتباهي أنهم يقرون أنهم يفتقدون للأغلبية والأعضاء الذين خرجوا بالبيان ما زالوا يتقاضون مرتباتهم ويغيبون عن الجلسات!”.

وقال: إن مجلسي الدولة والنواب يعانيان من خلل وظيفي عميق، وهو ما أدى لخلق أكثر من عشر حكومات انتقالية خلال 11 عامًا.

وتابع: “الانتخابات فشلت، بسبب شروط الترشح للرئاسة وتراتبية الانتخابات البرلمانية والرئاسية، قالوا توافقنا على 137 مادة منها المادة 57 توافقوا عليها! وهل يجب على الليبيين أن يفتخروا ويكونوا سعداء بعد التوافق على مادة تتضمن أن ممارسة الرياضة هواية واحترافًا حق لكل فرد؟ فهذه واحدة من المواد التي توافقوا عليها في القاهرة”.

كما اختتم حديثه قائلًا: “المشري قال هذا مشروع الدستور، إن كنت تريد تعديله وعرضه على الاستفتاء هذا غير موجود، نتفاوض لأجل قاعدة دستورية ولن نقبل بغير ذلك، وخطاب عقيلة صالح موجود قال فيه نسعى لصياغة دستور للبلاد. هذا ما نعمل عليه الآن وسيعرض على الشعب الليبي لمناقشته والاستفتاء عليه، فسروا لنا أين التوافق؟”.

 

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة المرصد الليبية

عن مصدر الخبر

صحيفة المرصد الليبية