ليبيا الان

ظهور الانقسام على السطح من جديد بين مصرفي ليبيا المركزي في طرابلس وبنغازي.. والسبب!!   | أخبار ليبيا 24

مصدر الخبر / اخبار ليبيا 24

أخبار ليبيا 24

نفى مصرف ليبيا المركزي بطرابلس صلته بالتقرير السنوي الاستثنائي الصادر عن المصرف في بنغازي عن الفترة من 2015 إلى 2020.

وقال مركزي طرابلس في تنويه نشر عبر صفحته بـ فيسبوك، اليوم الخميس. “أنه بالإشارة إلى التقرير الصادر عن فرع المصرف في بنغازي. والمنسوب إلى فرعي طرابلس وبنغازي، فإن المصرف ينفي أي صلة له بالتقرير المذكور”.

وأخلى المصرف مسؤوليته عما ورد فيه، قائلًا: “إنه لا يعد وثيقة رسمية، ولا يعبر عن رأيه”.

في حين رد مصرف ليبيا المركزي بنغازي قائلا: “إن التقرير السنوي الاستثنائي الذي نشره في شهر مايو الماضي. هو وثيقة تاريخية عن الفترة بين 2015 حتى 2020، في ذروة الانقسام للمصرف المركزي. حيث أن آخر تقرير مماثل صدر في العام 2014”.

وقال مركزي بنغازي في بيان له تابعته وكالة أخبار ليبيا 24، اليوم الخميس، أن مصدر البيانات المنشورة في التقرير السنوي. هي البيانات الدورية التي يصدرها مصرف ليبيا المركزي بطرابلس. بالإضافة إلى البيانات المتعلقة بالمنطقة الشرقية التي لم تتضمنها بيانات مركزي طرابلس عن الفترة بين 2015 و2020.

وأوضح البيان، أن الهدف من التقرير هو إعطاء صورة متكاملة للقطاع في ظل المتغيرات السياسية والاقتصادية وآثار الانقسام. التي شهدتها تلك الفترة، لافتاً أنه كان من الأفضل قراءة التقرير والرد على أي ملاحظات لتنقيحه وتعديله. مشيرا إلى الإصرار على مركزية القرار والمكان والبيانات لا يجدي نفعاً، و”نحن ضدها بشكل جذري”.

وأضاف البيان، إنه “حتى في عملية إعادة توحيد المصرف المركزي نجلس معاً كنظيرين متساويين. وليس كمركز وفرع أو إدارة وقسم. بالتالي نحن نبحث عن الأفضل في أداء مهامنا بعيدا عن الإملاءات والتوجيهات المركزية”.

 

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

اخبار ليبيا 24