ليبيا الان

خلال استقباله المنقوش..قيس سعيد: تونس ترفض أي محاولة لتقسيم ليبيا

مصدر الخبر / بوابة الوسط

أكد الرئيس التونسي، قيس سعيد، «أن تونس ترفض أي محاولة لتقسيم ليبيا»، مجددا «الإعراب عن استعداد بلاده الدائم للوقوف إلى جانب الأشقاء في ليبيا لدعم جهودهم من أجل التوصل إلى تسوية سياسية تمكّن الشعب الليبي الشقيق من التفرّغ لجهود التنمية والإعمار».

جاء ذلك في بيان أصدرته الرئاسة التونسية عقب استقبال الرئيس قيس سعيد لوزيرة الخارجية والتعاون الدولي بحكومة الوحدة الوطنية، نجلاء المنقوش، التي ترأس وفد ليبيا في جلسة المشاروات المشتركة بين الجزائر وتونس وليبيا، اليوم الجمعة، في تونس.

موقف تونس من الأوضاع في ليبيا
وقالت الرئاسة التونسية إن الرئيس قيس سعيد «ذكّر خلال لقائه مع المنقوش، بموقف تونس الثابت من الأوضاع في ليبيا والقائم على دعم الحل السلمي الليبي-الليبي بعيدا عن التدخلات الخارجية والمتمسّك بوحدة هذا البلد»، مشيرا إلى أن أمن ليبيا واستقرارها من أمن واستقرار تونس.

– الرئاسة التونسية: تطابق وجهات النظر مع الجزائر حول ليبيا
– المنقوش تشارك في جلسة مشاورات مشتركة بين ليبيا وتونس والجزائر
– المنقوش تصل تونس

وبيّن قيس سعيد للمنقوش «أن تونس تحترم خيارات الشعب الليبي، وهي على ثقة بأنه يتوفر على كل الإمكانيات التي تمكّنه من النجاح في الخروج من هذا الوضع الدقيق الذي يمرّ به على الرغم من صعوبة الظرف الإقليمي والدولي وحدّة التحديات المطروحة وتعدّدها».

المنقوش تعرض على الرئيس التونسي تطورات الأوضاع في ليبيا
وأضافت الرئاسة التونسية أن المنقوش قدمت من جانبها للرئيس قيس سعيد عرضا حول آخر التطورات في ليبيا، والجهود المبذولة من أجل إرساء حوار حقيقي جامع يمهّد لخطوات سياسية قادمة ويحمي ليبيا من مخاطر التقسيم والتدخل الخارجي.

كما أعربت نجلاء المنقوش «عن امتنان ليبيا لموقف تونس الثابت ولدورها الفاعل في الدفع نحو تسوية سلمية تجسيدا لعلاقات الأخوة الصادقة القائمة بين البلدين وللقيم الحضارية والتاريخية المشتركة بين الشعبين الشقيقين» وفق الرئاسة التونسية.

مشاورات ثلاثة بين ليبيا وتونس والجزائر
وشاركت المنقوش، على رأس وفد ليبي، اليوم، في جلسة مشاروات ثلاثية ضمت إلى جانبها كل من وزير الخارجية التونسي عثمان الجرندي والجزائري رمطان لعمامرة.

وجدد وزراء خارجية ليبيا وتونس والجزائر خلال الجلسة، التي عقدت في تونس «التأكيد على أهمية العلاقات الأخوية بين الدول الشقيقة الثلاثة وعمق الروابط التي تجمع بين شعوبها وإيمانها بوحدة المصير» وفق بيان حكومة الوحدة الوطنية.

لقاء الرئيس قيس سعيد مع المنقوش عقب جلسة المشاورات بين ليبيا وتونس والجزائر. الجمعة 10 يونيو 2022. (الرئاسة التونسية)

لقاء الرئيس قيس سعيد مع المنقوش عقب جلسة المشاورات بين ليبيا وتونس والجزائر. الجمعة 10 يونيو 2022. (الرئاسة التونسية)

لقاء الرئيس قيس سعيد مع المنقوش عقب جلسة المشاورات بين ليبيا وتونس والجزائر. الجمعة 10 يونيو 2022. (الرئاسة التونسية)

لقاء الرئيس قيس سعيد مع المنقوش عقب جلسة المشاورات بين ليبيا وتونس والجزائر. الجمعة 10 يونيو 2022. (الرئاسة التونسية)

لقاء الرئيس قيس سعيد مع المنقوش عقب جلسة المشاورات بين ليبيا وتونس والجزائر. الجمعة 10 يونيو 2022. (الرئاسة التونسية)

لقاء الرئيس قيس سعيد مع المنقوش عقب جلسة المشاورات بين ليبيا وتونس والجزائر. الجمعة 10 يونيو 2022. (الرئاسة التونسية)

لقاء الرئيس قيس سعيد مع المنقوش عقب جلسة المشاورات بين ليبيا وتونس والجزائر. الجمعة 10 يونيو 2022. (الرئاسة التونسية)

لقاء الرئيس قيس سعيد مع المنقوش عقب جلسة المشاورات بين ليبيا وتونس والجزائر. الجمعة 10 يونيو 2022. (الرئاسة التونسية)

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

بوابة الوسط