ليبيا الان

بعد تنسيق أمني بـ3 مناطق.. البحث الجنائي ينجح في تحرير عمال مصريين وضبط العصابة الخاطفة

مصدر الخبر / قناة ليبيا الحدث

كشف الإدارة العامة للبحث الجنائي، اليوم الجمعة، تفاصيل عملية تحرير عمال مصريين وافدين والقبض على أفراد عصابة لخطف العمالة الوافدة لمطالبة ذويهم بدفع فدية مالية نظير إطلاقهم، وذلك بعد تعاون وتنسيق أمني بين ثلاث فروع تابعة للإدارة في مناطق المرج والهلال النفطي وسرت، مشيرة إلى أن أفراد  العاصبة بينهم شقيقين.

وأوضحت الإدارة العامة للبحث الجنائي في بيان نشرته عبر صفحتها على “فيسبوك” تفاصيل عملية القبض على أفراد العصابة والتي جاءت بعد تقدم عمال مصريين وافدين بشكوى ضد مجهولين قاموا بخطف اثنين من أقاربهم من العمالة الوافدة أحدهما يبلغ من العمر 16 عاما وذلك أثناء سفرهم من مدينة المرج إلى مدينة سرت، وطلبوا فدية مالية قدرها 23 ألف دينار مقابل إطلاقهم.

وأوضحت الإدارة العامة للبحث الجنائي، الخطة التي جرى إعدادها لضبط أفراد العصابة القائمين على الخطف وذلك بعد فتح محضر رسمي بالواقعة، والتي بدأت باتفاق فرع الإدارة العامة للبحث الجنائي بالمرج مع ذوي المخطوفين على أن يتصلوا بالخاطفين ويبلغونهم باستعدادهم لدفع مبلغ الفدية المطلوب.

وبعد الاتصال بين أهل المخطوفين والخاطفين، قالت الإدارة العامة للبحث الجنائي، إن الخاطفين طلبوا تحويل المبلغ المذكور عن طريق مكتب تحويل أموال في مدينة المرج إلى مكتب تحويل في مدينة سرت، وبناء على ذلك جرى التنسيق مع فرع الإدارة العامة للبحث الجنائي في سرت لضبط الخاطفين عند استلامهم للمبلغ من المكتب الذي حدده الخاطفين في اتصالهم بأهل المخطوفين.

وجرى القبض على أول فرد على صلة بالعصابة الخاطفة في سرت متلبسا بمبلغ الفدية، في كمين أعده فرع الإدارة العامة للبحث الجنائي داخل مكتب تحويل أموال بالمدينة، وذلك فور تلقيه التحويل المالي للمبلغ المتفق عليه بين أهل المخطوفين والعصابة الخاطفة.

وقالت الإدارة العامة للبحث الجنائي إن المقبوض عليه أفاد بالاستدلال معه بأنه سيقوم بتحويل المبلغ ذاته إلى مكتب في مدينة أجدابيا، وبناء عليه جرى التنسيق مع فرع الإدارة العامة للبحث الجنائي الهلال النفطي للقبض على من يقوم باستلام المبلغ هناك وهو ما حدث فعلا بضبط شخص استلم المبلغ.

وأضافت الإدارة العامة للبحث الجنائي أن المقبوض عليه الثاني في مدينة أجدابيا، أفاد خلال التحقيق معه بأن “المبلغ يخص أخيه وهو من طلب الفدية المالية مقابل إخلاء سبيل العمالة الوافدة المخطوفين”.

وأكدت الإدارة العامة للبحث الجنائي نجاح جهودها في تحرير العمال المصريين المخطوفين، لافتة إلى أنهم كانوا محتجزين في “هنقر” بضواحي أجدابيا وتعرضوا للتعذيب وأفاد أحدهم عند إعادة مبلغ الفدية إليهم بأن المقبوض عليه الثاني في مدينة أجدابيا عند استلامه المبلغ «هو أحد الخاطفين وهو شقيق الرأس المدبر لعملية الخطف».

وأكدت الإدارة العامة للبحث الجنائي إحالة القضية وأفراد العصابة المقبوض عليهم إلى النيابة العامة بعد سماع أقوال المتهمين والمخطوفين، منوها بأنه جاري البحث والتحري وضبط وإحضار الرأس المدبر لعملية الخطف.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

قناة ليبيا الحدث