ليبيا الان

ملتقى المكونات الاجتماعية: اذا لم تتم الانتخابات في المدة المحددة سنلجأ للعصيان المدني

مصدر الخبر / صحيفة الساعة 24

طالبت المكونات الاجتماعية بالمنطقة الشرقية – برقة – بضرورة التخلص السريع مما أسمته بجميع الاجسام منتهية الولاية التي افرزتها او التي اعادت شرعيتها مجموعات اتفاقات لم تعير أي اهتمام لرغبة الشعب الليبي 

جاء ذلك في البيان الختامي لملتقى المكونات الاجتماعية أمس السبت بمنطقة سلوق والذي استهلته بتوجيه خطاب للشعب الليبي قائلة ( اننا نقف امام لحظات تاريخية يتشكل من خلالها مستقبل الوطن والاجيال القادمة ، خاصة وان نتائج الفترة السابقة التي امتدت لأكثر من عشر سنوات كانت دليلا واضحا على العبث الممنهج بالوطن ومقدراته وظهور كيانات واجسام لم تقدم للحالة السياسية والاقتصادية والاجتماعية الا التشرذم والفرقة ، عدا تحقيق مصالحها الشخصية الضيقة والتحالف مع الأجنبي في سبيل سلب خيرات الوطن ، وأضاعت بذلك مكانته الإقليمية والدولية.

 وجدد البيان ، التأكيد على وحدة التراب الليبي وحرمة الدم الليبي وقدسية المجتمع وسيادة الدولة وهيبتها ومحاربة كل اشكال التطرف والعنف بين الاخوة الاشقاء ، والسعي وبشكل دؤوب لتحقيق المصالحة الوطنية الشاملة عبر الحوار المجتمعي العام ونبذ خطاب الكراهية الداعي لمزيد من التمزيق وتضميد جراحات الوطن

كما أعلنت المكونات الاجتماعية ببرقة عزمها المضي قدما وبكل قوة في استكمال الاستحقاقات الانتخابية الرئاسية والبرلمانية المتزامنة مع مدة أقصاها نهاية هذا العام الجاري ، مؤكدة أنه لم يعد لدى الليبيين الوقت الكافي لاعتماد مراحل انتقالية جديدة ، وأنه اذا لم يتم الوصول الى الاستحقاق الانتخابي الرئاسي و البرلماني في المدة المحددة، فأنها ستلجأ للتصعيد باستدعاء الشارع للعصيان المدني.

 وأثنى الملتقى على جهود اللجنة العسكرية المشتركة ( 5+5 ) على أداء رسالتها ، مشددا على التعامل مع التشكيلات المسلحة بضرورة دمج افرادها في المؤسسة العسكرية والأمنية والقطاعات الأخرى للحد من سطوتها وسيطرتها على صانعي القرار .

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة الساعة 24

عن مصدر الخبر

صحيفة الساعة 24