ليبيا الان

عقب اشتباكات طرابلس الأخيرة.. ستيفاني وليامز تلوح بفرض عقوبات على أفراد ومجموعات |

مصدر الخبر / اخبار ليبيا 24

أخبارليبيا24_متابعات

قالت مستشارة الأمين العام للأمم المتحدة بشأن ليبيا ستيفاني وليامز في لقاء تلفزيوني مع قناة المسار أن رئيس المجلس الرئاسي محمد المنفي أخبرني أنه تم فتح تحقيق في اشتباكات طرابلس ومن المهم أن تكون هناك عقوبات من الأمم المتحدة، وبحكم عملي كمستشارة أممية أستطيع التوسع في اتصالاتي لإصدار عقوبات ضد الأفراد أو المجموعات، وليبيا شهدت في السابق توقيع عقوبات على بعض الأشخاص”.

وأكدت أن مباحثات القاعدة الدستورية في القاهرة ستنطلق جولتها الثالثة لمدة 7 أيام.

ونعمل بجد من أجل تلبية رغبة 3 ملايين ليبي سجلوا للانتخابات لحل للأزمة التي طالت لمدة 11 سنة.

وتابعت “هناك خيارات عديدة في حال فشل التوصل إلى توافق ولكن لا نستبق الأحداث وننتظر من اللجنة إنجاز حل لأزمة بلادهم”.

وأضافت “الانتخابات في ليبيا ممكنة وهناك إصرار من الطبقة السياسية على الوصول للقاعدة الدستورية لإجرائها.

فالقاعدة الدستورية ووضوح المسار الانتخابي وتحديد تواريخ لإجرائها يخفف الشحن بشأن السلطة التنفيذية.

وأكدت وجود تقدم ملموس في الجولتين السابقتين حيث تم الاتفاق على 137 مادة.

واوضحت أن هناك روح إيجابية وإدراك أن كل العيون على عمل اللجنة متوقعة الوصول لتوافق على قاعدة دستورية.

ووصفت ويليامز اتهامها بأنها الحاكم الفعلي لليبيا وأنها تطبق سياسات الولايات المتحدة بالأمر السخيف.

في حين أشارت إلى أنها ليس لديها تعليق على ذلك بحسب تعبيرها.

لابد من الهدوء

وتابعت “نحن هنا لتقديم الحلول حتى يتمكن الليبيون من اختيار ممثليهم للسلطتين التشريعية والتنفيذية.

فالوصول لقاعدة دستورية ينهي إشكاليات الشرعية ويفتح طريقا واضحا للتقدم للأمام.

وأكدت أن البعثة الأممية هدفها مساعدة الليبيين واقتراحنا بتشكيل اللجنة كان مبنيا على الرغبة في إجراء الانتخابات.

وهو ما نركز عليه وبعد اتفاق وقف إطلاق النار كان التركيز مباشرة على الانتخابات وتشكيل السلطة التنفيذية كان من أجل الانتخابات.

وأكدت أن السلطة المنتخبة ستكون الوحيدة الشرعية ولابد من الهدوء على الأرض لتنفيذها.

في حين تابعت “أنا موظفة دولية في الأمم المتحدة وأعمل لخدمة ليبيا منذ 5 سنوات”.

في حين اوضحت أن ليبيا بها توتر سياسي كبير، والبعثة الأممية تنبه إلى ضرورة التزام الهدوء،وطرابلس ليست مكانا للاشتباكات.

بل هي حديقة للعائلات والأطفال، وقلت كفى لأننا لا نريد العنف مرة أخرى، وهذه التصرفات عير قابلة للاستمرار.

عقب اشتباكات طرابلس الأخيرة.. ستيفاني وليامز تلوح بفرض عقوبات على أفراد ومجموعات

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

اخبار ليبيا 24