ليبيا الان

مكتب النائب العام يكشف تفاصيل تحرير الطفل مصطفى البركولي

ليبيا – أعلن مكتب النائب العام إثبات ارتكاب جريمة خطف الطفل مصطفى البركولي في مدينة سبها من قبل أربعة جناة مع تحديد هويتهم متلبسين عند ضبطهم بارتكاب جريمتيْ خطف أُخرَيَيْن.

مكتب النائب العام أكد في بيان له تلقت المرصد نسخة منه أن الجناة الأربعة تم تحديد هويتهم تحديدًا نافيًا للجهالة؛ فترتَّب عن هذا التحديد ضبط الجناة وإحضارهم من قبل أعضاء الوحدات العسكرية والجهات الضبطية العاملة في مدينة سبها؛ مُتَلَبِّسِين عند ضبطهم بارتكاب جريمتيْ: خطف أُخرَيَيْن؛ وحيازة متحصَّلات جرائم سرقة بالإكراه؛ عمدوا إلى تكرار ارتكابها في أوقاتٍ مختلفة.

وأشار المكتب إلى تلقيه بلاغًا في تاريخ 14 يوليو العام الماضي عن واقعة خطف الطفل مصطفى إبراهيم البركولي وحجز حريته بالقوة من قبل مجهولين؛ بقصد الحصول على كسب غير مشروع مقابل إطلاق سراحه.

وأخذ قسم ضبط شؤون المعلوماتية والاتصالات بمكتب النائب العام؛ في تقديم المعلومات اللازمة لغايات التحقيق في الواقعة إجراءً لتعليمات المستشار النائب العام، القاضية بمباشرة إجراءات تحليل البيانات المتوافرة؛ ورصد نشاط المشتبه بارتكابهم الواقعة وتَتَبُّعِهم.

كما أسفرت الإجراءات عن تحديد مكان حجز الضحية؛ وتحديد أساليب التعذيب والمعاملة القاسية والمهينة واللاإنسانية التي مورست عليها لغرض حَمْلِ أسرتها على دفع الفدية؛ وتحديد هوية من تدخَّل في استمرار حالة استضعافها بحجز حريتها.

وفي سياق تخلُّص الضحية من حالة الانتهاك التي كانت عليها؛ وجَّه المستشار النائب العام باستمرار نشاط تعقُّب مرتكبِي الجريمة -الذين لم تصل إليهم يد السلطة العامة- حتى تقديمهم للمحاكمة؛ للمطالبة بِرَدِّ عبثهم بمُقوِّم حماية حقيْ الحرية والسلامة، وتعزيز الحماية الواجبة لحقوق الطفل.

 

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة المرصد الليبية

عن مصدر الخبر

صحيفة المرصد الليبية