ليبيا الان

ضربة جديدة بعد ضربات الجنوب.. “الأربعات” يطيح برفيق “القحطاني” في مدينة بن وليد

ليبيا – تمكن ” اللواء 444 “ بقيادة ” المقدم محمود حمزة” من القبض على القيادي البارز في تنظيم داعش الإرهابي “مصطفي بن دلة” بمدينة بن وليد .

مصدر من اللواء قال لـ “المرصد” بأن بن دلة المطلوب للنائب العام منذ عملية ” البنيان المرصوص ” بأن المطلوب سلم نفسه وجرى اعتقاله ونقله لاتخاذ الاجراءات اللازمة.

وكان بن دلة قد نجى مرتين من استهداف طيران قيادة القوات الامريكية في أفريقيا ” أفريكوم ” كما تمكن من تجنب القبض عليه إثر اقتحام منزله عدة مرات على مر السنوات الماضية .

ولا يعرف لبن دلة أي ظهور إعلامي سوى مقطع فيديو واحد حصلت عليه المرصد ظهر فيه في فبراير 2012 وهو يرتدي القبعة الأفغانية ( الكلباك ) ويلقي شعرًا جهاديًا يتحدث فيه عن ” خسف الله الأرض بجنود الجيش الليبي بالنظام السابق ” اذ كانت له عدة قصائد في هجاء وتحريض على النظام السابق ومؤيديه .

من هو ؟

 

هو مصطفى عبدالحميد بن دلة سجين سابق في أبوسليم وله عدة كنى منها ” أبو علي ” و بعد سنة 2011 اصبح قياديًا في كتيبة 28 مايو ( كتيبة ثوار بن وليد ) التي قادها مبارك الفطماني ( وزير الاوقاف في حكومة فجر ليبيا سنة 2015 ) الشهير باسم ” مبارك بن لادن ” والذي لقي إبنه حسن مصرعه أيضًا في ذات السنة وهو أيضًا عضو في التنظيم .

 

نعي تنظيم داعش للارهابي حسن الفطماني إبن امبارك الفطماني

 

وأكد ذات المصدر بأن بن دلة كان مسؤلًا على تأمين قيادات تنظيم داعش ( المضافة – ولاية ليبيا ) وعلى امدادات التنظيم كما تولى مهمة إدخال أمير التنظيم الى ليبيا وهو العراقي عبدالقادر النجدي المكنى ” أبومعاذ التكريتي ” الذي تولى منصب والي إمارة ليبيا بالتناوب مع العراقي الآخر وسام الزبيدي المكنى ” أبومغيرة القحطاني ”  مع قيادات إرهابية أخرى منهم الليبي مالك الخازمى الذي تولى إمارة برقة .

 

تشكيل بياني يوضح قيادات التنظيم على مستوى ليبيا و ولاية برقة بالتنظيم

 

ويرتبط بن دلة بعلاقة مع الإرهابي محمود مسعود البرعصي  ( حودة ) وهو أمير بنغازي ” منذ 2014 وحتى 2017 مع أصهاره الإثنين وقد استهدفوا هم أيضًا من قبل ” أفريكوم ” عدة مرات بعد فرارهم الى الجنوب ويعتقد بأنهم لقو حتفهم لاحقًا في في منطقة الظهرة بمدينة بن وليد ، وتورط البرعصي في فظائع ببنغازي منها عشرات الاغتيالات وزرع المفخخات وادخاله الاجانب كما في هذا المقطع قبل تطهير المدينة على يد قوات الجيش هناك .

 

 

ضربة موجعة !

 

وبالقبض على بن دلة من قبل ” اللواء 444 “ يتلقى تنظيم داعش الإرهابي ضربة جديدة في مقتل تضاف للضربات التي يتلقاها بين الفينة والأخرى على يد قوات الجيش والأمن في مناطق الجنوب.

وكان تقرير الوضع الأمني الصادر مؤخرًا عن الخارجية الأمريكية قد أشار لاستمرار خطر وجود داعش في ليبيا مستفيدًا من الفراغ وانقسام المؤسسات والأوضاع الأمنية الهشة والاضطرابات السياسية .

المرصد– خاص

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة المرصد الليبية

عن مصدر الخبر

صحيفة المرصد الليبية