ليبيا الان

“مازن” يستدعي المشاركين في بيان داعم حكومة “باشاغا”

مصدر الخبر / اخبار ليبيا 24

أخبار ليبيا 24 – متابعات

تتواصل بيانات الدعم والتأييد من قبل منتسبي وزارة الداخلية في المنطقة الغربية للحكومة المرتقبة. إذ أكدمنتسبون للوزارة في الزهراء ومنتسبو مصلحة أمن المرافق تبعيتهم لوزارة الداخلية في الحكومة الجديدة.

وأكد  منتسبي  وزارة الداخلية بالمنطقة الغربية دعمهم للحكومة المرتقبة بقيادة فتحي باشاغا، مشددين على رفضهم الحكومات المفروضة عليهم من الخارج.

جاء ذلك في اجتماع عقد منطقة الزهراء أعلنوا فيه مساندتهم لكل من يسعى إلى لملمة شتات الوطن ودعم المصالحة الشاملة بين الليبيين.

وأكد المجتمعون أن ليبيا واحدة لا تقبل التجزئة، وأن أمن الوطن والمواطن أمانة في أعناقهم.

كما أعلن منتسبو مصلحة أمن المرافق والمنشآت دعمهم وتأييدهم للحكومة المرتقبة وتبعيتهم لوزارة داخليتها باعتبارها الحكومة الشرعية، مؤكدين رفضهم قرار حكومة الوحدة المرتقبة بإقالة رئيس المصلحة الحالي.

وأشار المنتسبون إلى أن دوافع الإقالة غير واضحة، لافتين إلى أن رئيس المصلحة يشهد له بالنزاهة والعمل على تطوير ورفع كفاءة المصلحة.

وأكد المنتسبون أن قرار الإقالة أربك المشهد خاصة وأن هناك أياد تسعى لتأجيج وتعقيد المشهد، محذرين من حدوث انقسام.

وتتزامن هذه البيانات مع قيام وزير الداخلية في الحكومة المرتقبة بإعادة تسمية مدراء الأمن في عدة مناطق .

ومن جهته، وجه وزير الداخلية بحكومة الدبيبة، خالد مازن، باستدعاء مدير أمن الجفارة والمشاركين في بيان مكونات الوزارة بالمنطقة الغربية إلى التحقيق. وذلك عقب البيان الذي دعم فيه منتسبو الوزارة بالمنطقة الغربية لقرارات مجلس النواب والحكومة الليبية.

جاء ذلك في بيان وجهه مدير مكتب وزير الداخلية، نورالدين أبوجريدة، إلى مدير الإدارة العامة للتفتيش والمتابعة. طالبه فيه بضرورة استدعاء مدير أمن الجفارة والمشاركين في بيان مكونات وزارة الداخلية بالمنطقة الغربية.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

اخبار ليبيا 24