ليبيا الان

داخلية الدبيبة: حقوق الإنسان في ليبيا تحتاج إلى استقرار سياسي

مصدر الخبر / صحيفة الساعة 24

قالت وزارة الداخلية بحكومة الوحدة المؤقتة في بيان إن اجتماعا عقد بديوان وزارة الداخلية اليوم الاثنين ضم مدير مكتب حقوق الإنسان عميد دكتور “فؤاد الباشا” و “فيفان هويخين” نائبة رئيس البعثة بسفارة المملكة الهولندية.

وبحسب البيان، أكد مدير مكتب حقوق الإنسان خلال اللقاء على أن الصورة المثلى لحالة حقوق الإنسان في ليبيا لن تتحقق إلا من خلال بوابة الاستقرار السياسي بما يؤسس لدولة القانون القادرة على ضبط زمام الأمور بكل ما تعنيه الكلمة من معنى.

وأوضح أن وزارة الداخلية لن تدخر جهداً للارتقاء بهذا الملف وتحقيق عديد المناشط وأهمها الدفع بمكتب حقوق الإنسان إلى واجهة الوزارة لتبدأ النتائج في الظهور منها الشروع في انطلاق الدورة التدريبية لعناصر الشرطة النسائية للتعامل مع المهاجرات والفئات المستضعفة وإعداد قواعد تضبط سلوك التعامل مع المهاجرين داخل وخارج مراكز الإيواء وفق الاشتراطات والمعايير الدولية بقرار من وزير الداخلية، وفق البيان.

وأكد مدير مكتب حقوق الإنسان أن المكتب قام بعديد الزيارات الميدانية لمراكز الشرطة للتأكد من الاشتراطات الصحية والحقوقية للموقوفين عموماً ، وكذلك دعم الحقائب التدريبية لمنتسبي الشرطة بمضامين حقوق الإنسان بما يحفظ التوازن بين حق الدولة في فرض الأمن وحقوق الأفراد في حماية حرياتهم وحرماتهم الشخصية، بحسب البيان.

كما تم تقديم لمحة عامة عن عديد النقلات النوعية للوزارة كقانون الشرطة الجديد وتفعيل مكتب المرأة والطفل والتحول الرقمي بما يحمله من ميزات من شأنها أن تنعكس على الممارسات المهنية وتفرض الأمن على كامل التراب الليبي بتعاون الجميع.

وفي اختتام اللقاء ثمنت نائبة رئيس البعثة الهولندية هذه الجهود شاكرة منتسبي الديوان على حفاوة الاستقبال والترتيب الذي تم بإشراف رئيس مكتب مراسم وزير الداخلية عميد “ناجي هروس” ومعاونيه.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة الساعة 24

عن مصدر الخبر

صحيفة الساعة 24