ليبيا الان

كشلاف: دعوة ستيفاني للمشري وعقيلة للقاء خلال 10 أيام من باب “الخداع السياسي”

مصدر الخبر / قناة ليبيا الحدث

علق عضو لجنة التواصل بهيئة صياغة الدستور ” سالم كشلاف ”، على فشل محادثات القاهرة، معتبرًا أن المستشارة الأممية ستيفاني وليامز تحاول تجميل الصورة؛ بإظهار  أن هناك توافقًا قد تحقق.

وقال “كشلاف” في تصريحات صحفية إن “فشل حوار المسار الدستوري في القاهرة كان متوقعًا، لأن كل طرف مختلف منذ البداية عن الآخر”.

وأضاف؛ أن “مجلس النواب يرى أنه سيعدل مشروع الدستور، بينما مجلس الدولة يريد إعداد قاعدة دستورية مؤقتة لإجراء الانتخابات على أساسها، ثم يحال مشروع الدستور للسلطة التشريعية المقبلة للاستفتاء عليه”.

وتابع؛  “كشلاف” “ستيفاني تحاول تجميل الصورة، بعد فشل الاجتماع، بإظهار أن هناك توافقًا قد تحقق”، معقبًا أن “ما قالته ويليامز غير صحيح، وهي تخفي به فشلها، في تحقيق نجاح شخصي تسعى له على حساب ليبيا”.

وأشار  إلى أن “ويليامز تستثني الهيئة التأسيسية من أي حوارات، رغم أنها الجهة المنجزة لمشروع الدستور والمختصة بتغييره دون غيرها”.

وأردف أن “ويليامز تحاول الآن التسويق على أن مشروع الدستور هو القاعدة التي ستجرى عليها الانتخابات بعد تنكرها له 5 سنوات كاملة”، لافتًا إلى أن ما فعلته “تجاوز واضح لاختصاصاتها، وخرق لحق الليبيين في الاستفتاء على الدستور الذي أنجزته هيئة منتخبة من الشعب”.

“كشلاف”  أكمل موضحًا أن “دعوة ويليامز للمشري وعقيلة صالح، للقاء خلال 10 أيام، من باب الخداع السياسي”.

وختم مبينًا أن ” خيار الاستفتاء على مشروع الدستور المنجز من الهيئة التأسيسية المنتخبة أصبح خيارًا مُلحًا يجب على الأطراف الدولية والوطنية تبيينه ودعمه بعيدًا عن الحسابات أو التسويات السياسية”.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

قناة ليبيا الحدث