ليبيا الان

الدبيبة يحذّر من “التحرك دون تعليمات”

مصدر الخبر / اخبار ليبيا 24

أخبار ليبيا 24 – خبر

حذّر رئيس حكومة الوحدة الوطنية المنتهية ولايتها، عبدالحميد الدبيبة، خلال لقاء مع رئيس الأركان في المنطقة الغربية، من حدوث أي تحركات عسكرية دون تعليمات من رئاسة الأركان العامة.

جاء ذلك عقب انتشار آليات مسلحة في محيط مقر رئاسة الوزراء في طريق السكة، بالتزامن مع قرب انتهاء ولاية حكومة الوحدة الوطنية، يوم الجمعة المقبل.

وحددت خريطة الطريق المنبثقة عن ملتقى الحوار الليبي الذي انتخب حكومة الدبيبة، في فبراير من العام الماضي، يوم 24  يونيو 2022، موعدًا لانتهاء ولايتها ومدتها 18 شهرًا.

وأكد الدبيبة خلال لقائه رئيس الأركان بالمنطقة الغربية الفريق أول ركن محمد الحداد، على ”ضرورة متابعة عمل المناطق العسكرية، ومدى انضباطها والتزامها بتنفيذ التعليمات الصادرة لها“.

وبحسب بيان صادر عن المكتب الإعلامي للدبيبة، أكد الأخير على ”ضرورة متابعة العمل بكافة الوحدات العسكرية، وعدم قيامها بأي تحركات عسكرية مهما كانت، دون تعليمات من رئاسة الأركان العامة، وضرورة المحافظة على أمن العاصمة وسلامة سكانها“.

وتدفقت على العاصمة خلال الأيام القليلة الماضية، أرتال عسكرية تتبع رئيس الاستخبارات اللواء أسامة الجويلي، الذي أقاله الدبيبة من منصبه على خلفية دخول رئيس حكومة الاستقرار الوطني فتحي باشاغا إلى طرابلس، يوم 17 مايو الماضي.

وتمركزت قوات الجويلي في عدد من المناطق المهمة في العاصمة طرابلس وأبرزها معسكر ”7 أبريل“.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

اخبار ليبيا 24