ليبيا الان

الداخلية تؤكد وقوع خسائر في الأرواح جراء اشتباكات زاوية الدهماني | أخبار ليبيا 24

مصدر الخبر / اخبار ليبيا 24

أخبار ليبيا 24

قالت وزارة الداخلية في حكومة الوحدة الوطنية،  اليوم الخميس، أن الاشتباكات المسلحة التي شهدتها منطقة زاوية الدهماني بالعاصمة طرابلس، مساء الأربعاء، تسببت في خسائر في الأرواح، والممتلكات، وترويع الآمنين، دون أن الكشف عن عدد الضحايا.

وأوضحت الوزارة في بيان، إنها تابعت بقلق شديد اشتباكات حدثت بين جهازين أمنيين لا يتبعان لها، محذرة من أن تكرار هذه الاشتباكات سيتسبب في تقويض سياسة المحافظة على الأمن وحماية الأرواح والأعراض والممتلكات العامة.

وشجبت الوزارة في بيانها كل المظاهر غير الحضارية كإقفال الطرقات العامة تعبيرا عن موقف سياسي أو خلاف اجتماعي لما في ذلك من إضرار وتعطيل لمصالح المواطنين مرتادي الطريق العام، داعية إلى ضبط النفس، وتغليب المصلحة الوطنية العليا.

وأكدت الوزارة أن الجميع متساوون أمام القانون، وأن التحقيقات ستطال كل من يهدد أمن واستقرار الوطن والمواطن، وأهابت بالمواطنين، الذين وقع عليهم الضرر المادي بالتوجه إلى مراكز الشرطة لإثبات هذه الوقائع.

وتشهد العاصمة الليبية طرابلس تحركات وتجمع لعشرات الآليات المسلحة بطريق الشط “الإشارة الضوئية البيفي” وإغلاق الطريق على خلفية إطلاق سراح آمر كتيبة الضمان سابقاً “علي دريدر” من مؤسسة الإصلاح والتأهيل معيتيقة التابع لـ “الردع”.

وأظهرت تسجيلات مصورة تداولتها صفحات التواصل الاجتماعي مواطنين، يعودون بسياراتهم في الاتجاه المعاكس بعد إغلاق الطريق بالسواتر الترابية ونشر المدرعات والآليات والسيارات المسلحة بالإشارة الضوئية “البيفي”.

وأفادت أنباء متداولة حول أن كتائب تاجوراء أعطت مهلة مدتها 72 ساعة لإعادة دريدر إلى السجن، وإلا سيحدث ما حذرت منه الكتائب وفقاً لهم.

ولم تعلن أي جهة رسمية بيانا توضيحياً أو تفاصيل ما يحدث بالعاصمة طرابلس من انتشار لعشرات السيارات المسلحة وإغلاق للطريق حتى هذه اللحظة.

يذكر أن سكان طرابلس عاشوا ليلة الأمس ساعات من الذعر والقلق بعد اندلاع اشتباكات مسلحة بين قوة الردع الخاصة وجهاز دعم الاستقرار بزاوية الدهماني، ما أسفر عن سقوط ثلاثة قتلى وجرحى دون وجود أي إعلان رسمي من الجهات المختصة بالخصوص.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

اخبار ليبيا 24

أضف تعليقـك