ليبيا الان

الدبيبة من جادو: تنفيذ الانتخابات هو نهاية الاتفاق السياسي

مصدر الخبر / صحيفة الساعة 24

أكدت مصادر مطلعة أن رئيس حكومة الوحدة المؤقتة عبدالحميد الدبيبة اضطر لاستخدام طائرة عمودية للوصول إلى مدينة جادو التي تبعد 180 كيلومترا فقط عن طرابلس، بعد تعذر وصوله إليها من العاصمة بريا بسبب خروج جميع الطرق عن سيطرة حكومته.
وعقد الدبيبة الاجتماع العادي الثامن لمجلس وزراء حكومة الوحدة الوطنية المؤقتة للعام 2022، بمدينة جادو لمناقشة عدد من المواضيع والمستجدات المتعلقة بالشأن السياسي والاقتصادي والخدمي.
ووجه الدبيبة خلال كلمته الشكر إلى المجلس البلدي قائلا إن “الاستقرار الأمني في جادو يؤكد أن أهل جادو وجوارها لن يسمحوا بأن يخسروا هذا الاستقرار الأمني واستعادة أجهزة وزارة الداخلية لدورها في حماية وتأمين المواطنين”.
وأضاف: “عانى الجبل كثيرا من تداعيات وجود حكومتين في سنوات سابقة يؤكدون تمسكهم بقيم الوحدة والسلام والتنوع والديمقراطية”، متابعا: “لن تتوقف حكومة الوحدة عن توفير الميزانيات الكافية للمشاريع التنموية المهمة في البلديات رغم كل محاولات عرقلة خدماتها”.
وواصل الدبيبة كلمته: “اليوم بدأت الأصوات من أطراف فاعلة بالمنظومة الدولية والأمم المتحدة ترفض محاولة البعض التشويش على الليبيين من خلال استخدام تاريخ محدد لانتهاء الاتفاق السياسي كأداة للتلاعب السياسي، نعم هناك استنكار دولي لاستخدام هذه المزاعم (في إشارة إلى تاريخ انتهاء الاتفاق السياسي) كأدة ضغط بدلا من الحوار، وإيجاد حل سياسي شامل لدولتنا فهل يمكن لأي شخص لديه حس وطني أن يرفض إنهاء المراحل الانتقالية؟
واستكمل: من جادو أقول يجب أن ننجز الانتخابات الوطنية حتى يحقق الاتفاق السياسي أهدافه، فتنفيذ الانتخابات هو نهاية الاتفاق السياسي، لنتمكن جميعا من إنجاحه، وتأخير إجرائها يتطلب المحافظة على حالة الاستقرار التي أنتجتها وأنتجها الاتفاق السياسي، لذلك نرى حرص الأطراف الدولية على تبني هذا التفسير وهذا الموقف الرافض للحملة المتعمدة لتضليل هذا الشعب الليبي البطل.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة الساعة 24

عن مصدر الخبر

صحيفة الساعة 24

أضف تعليقـك