ليبيا الان

آمنة امطير: “البيان الخماسي” يشير بوضوح إلى تبديل حكومة الدبيبة

مصدر الخبر / صحيفة الساعة 24

رأت عضو مجلس الدولة أمنة امطير أن البيان الخماسي للدول الكبرى هو تذكير للشارع بأن حكومة عبد الحميد الدبيبة انتهت شرعيتها بعدم قدرتها على تنفيذ وعودها في إجراء الانتخابات.

وقالت امطير في تصريحات صحفية إن حكومة الدبيبة أصحبت حكومة لطرابلس فقط، مشيرة إلى أن الحديث عن تشكيل حكومة موحدة يأتي خلافا على ما عهدناه سابقا من تصريحات، وهي إشارة واضحة لتبديل حكومة الدبيبة.

وأضافت امطير: الحديث عن حكومة موحدة، يمكن أن تكون حكومة جديدة أو حكومة باشاغا مع إجراء تعديلات وزارية كبيرة وتبنى على توافق بشكل أكبر وترضي معظم الأطراف.
وأصدرت دول فرنسا وألمانيا وإيطاليا والمملكة المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية بيانا مشتركا أمس الجمعة بشأن التطورات الليبية.

ورحب البيان بالتقدم المحرز في محادثات المسار الدستوري بين اللجنة المشتركة لمجلسي النواب والدولة في القاهرة التي تيسرها بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، وبدرجة توافق الآراء التي تم التوصل إليها حتى الآن نحو التوصل إلى اتفاق ، معبرة عن تقديرها لعمل المستشارة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة ” ستيفاني وليامز” وبعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا.

ولفت البيان إلى أن خارطة طريق ملتقى الحوار الليبي حددت انتهاء المرحلة الانتقالية في 22 يونيو، شريطة إجراء الانتخابات الرئاسية والبرلمانية في 24 ديسمبر 2021، وهو ما لم يكن عليه الحال.

وشدد البيان المشترك على الحاجة إلى حكومة ليبية موحدة قادرة على حكم وتنفيذ هذه الانتخابات في جميع أنحاء البلاد، والتي تتحقق من خلال الحوار والحلول الوسط في أقرب وقت ممكن ، ورفض الإجراءات التي يمكن أن تؤدي إلى العنف أو إلى مزيد من الانقسامات في ليبيا، مثل إنشاء مؤسسات موازية، أو أي محاولة للاستيلاء على السلطة بالقوة، أو رفض الانتقال السلمي للسلطة إلى سلطة تنفيذية جديدة يتم تشكيلها من خلال عملية مشروعة وشفافة.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة الساعة 24

عن مصدر الخبر

صحيفة الساعة 24