ليبيا الان

لجنة الطاقة بـ«النواب» تحذر من المساس بإدارة مؤسسة النفط

مصدر الخبر / بوابة الوسط

حذرت لجنة الطاقة والموارد الطبيعية بمجلس النواب، السبت، من المساس بمجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط وعرقلة عملها، داعية إلى «تحييدها»، من التجاذبات السياسية والنأي بها عن الصراعات.

جاء ذلك ردا على موافقة مجلس وزراء حكومة الوحدة الوطنية الموقتة، الخميس، على مناقشة طلب وزير النفط والغاز، محمد عون،  تغيير مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط، وإعلان رئيس الحكومة، عبدالحميد الدبيبة، أن «المسألة الآن هي مسألة طرح أسماء ودراسة السير الذاتية ومعرفة خبرات ومؤهلات المرشحين لتولي المناصب».

وقالت لجنة الطاقة بمجلس النواب في بيان، أن حكومة الوحدة  الوطنية الموقتة «فاقدة للشرعية القانونية» ولا يحق لها اتخاذ مثل هذه القرارات منذ سحب الثقة منها في سبتمبر 2021، لافتة إلى أن قرارها الأخير «يتعارض» مع ما صدر عن المجلس الرئاسي من تعميم ينص على عدم المساس بإدارة المؤسسات والهيئات العامة خاصة بعد انتهاء ولاية الحكومة القانونية في 22 يونيو 2022، إضافة إلى أن الحكومة «فاقدة السيطرة الفعلية» على جميع الحقول والموانئ النفطية 

عون يطلب تغيير إدارة مؤسسة النفط.. ولجنة الطاقة بمجلس النواب ترد
وحذرت اللجنة من التأثير السلبي لهذا القرار على «استمرار تدفق النفط، وعجلة الإنتاج والمصالح العامة للدولة خاصة في ظل الانقسام السياسي الحالي»، مؤكدا أنها لن تعتد بأية «قرارات ارتجالية» بهذا الشأن، داعية مجلس إدارة مؤسسة النفط إلى اتخاذ التدابير اللازمة لنقل مقر المؤسسة إلى مقرها القانوني في بنغازي.

– الدبيبة يرد على طلب تغيير إدارة مؤسسة النفط: المسألة الآن طرح أسماء ودراسة سير ذاتية
– بالفيديو .. الدبيبة يترأس اجتماع حكومة الوحدة في جادو
– وزارة النفط تتهم صنع الله بحجب أكثر من 10 مليارات دولار عن خزينة الدولة 16 شهرا

وخلال اجتماع حكومة الوحدة الوطنية الموقتة، قال عون إنه تقدم بعديد المذكرات لطلب تغيير مجلس إدارة مؤسسة النفط، إضافة إلى مذكرتين منفصلتين قدمهما أعضاء بمجلس النواب إلى رئاسة الحكومة، مبررا الطلب بحجب رئيس مجلس المؤسسة الوطنية للنفط، مصطفى صنع الله، المعلومات عن الوزارة، ومخاطبته الجهات الدولية بعدم التعامل معها أو الرد على مراسلاتها.

الدبيبة يرد على عون بخصوص «المحاصصة» بمجلس إدارة مؤسسة النفط
وطالب وزير النفط بتجنب اللجوء إلى المحاصصة في اختيار مجلس إدارة جديد لمؤسسة النفط، وقال إن مستقبل قطاع النفط في ليبيا واعد ويحتاج إلى كفاءات وخبرات وقدرات تقود القطاع لإخراجه من مشكلاته المستديمة، وحذر من استنضاب ثروات ليبيا من النفط والغاز في ضوء الاتجاه العالمي للتقليل من الوقود الأحفوري.

وردا على عون، قال الدبيبة: «لا أعتقد أن يكون المبدأ الأول هو المحاصصة ولكن توزيع المناصب لابد من أخذه في الاعتبار ووضعه كترتيب ثاني»، وأضاف: «ليبيا تذخر بالقيادات في مجال النفط، وأهم شيء ألا يأتي شخص من خارج القطاع»، وتابع: «سنراعي التنوع الجغرافي شرط ألا يكون على حساب المؤهلات والخبرات والأشخاص القادرين على إدارة المؤسسة».

وجدد وزير النفط طلبه من مجلس الوزراء سرعة اتخاذ قرار فوري خاصة مع استمرار حجب المعلومات المتعمد من قبل رئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط، وهو ما وافقه عليه الدبيبة.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

بوابة الوسط