ليبيا الان

وليامز: اجتماع جنيف لمناقشة التدابير الانتقالية للانتخابات

مصدر الخبر / بوابة الوسط

قالت مستشارة الأمين العام للأمم المتحدة ستيفاني وليامز، اليوم الثلاثاء، إن اجتماع جنيف بين رئيسي مجلس النواب والدولة عقيلة صالح وخالد المشري «لمناقشة أمر أخير وذي أهمية مماثلة ظلَّ عالقاً خلال المشاورات في القاهرة، ويتطلب من رئاستي المجلسين التوصل إلى توافق في الآراء»،

وأوضحت في كلمة في افتتاح اجتماع جنيف بين صالح والمشري أن «هذا الأمر هو التدابير الانتقالية التي تشمل المواعيد والطرائق والمراحل الأساسية لضمان مسارٍ واضح لإجراء الانتخابات الوطنية في أقرب وقت ممكن، وذلك من خلال العمل المشترك والخروج بنتيجة توافقية».

– انطلاق الاجتماعات التشاورية بين عقيلة والمشري في جنيف
– المنفي: اجتماع جنيف هو «الفيصل».. وإذا فشل سيستخدم «الرئاسي» سلطاته السيادية
– قبل اجتماعهما في جنيف..«هيئة الدستور»: عقيلة صالح والمشري لا يمثلون الشعب الليبي

وانطلقت صباح اليوم الثلاثاء، الاجتماعات التشاورية بين عقيلة والمشري، والوفدين المرافقين لهما في قصر الأمم المتحدة بجنيف، بحضور المستشارة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة بشأن ليبيا ستيفاني وليامز.

وقال عقيلة، خلال كلمة، إن اللقاء «فرصة للوصول لتقريب وجهات النظر بين أعضاء اللجنة المكلفة بالقاعدة الدستورية، وذلك للوصول إلى دستور يكون له الكلمة العليا، وتلتزم السطات بأحكامه، ويكفل الحرية والديمقراطية وإقامة العدالة الاجتماعية والحفاظ على الطابع المدني للدولة والوحدة الوطنية بين الليبيين، وإرادة الشعب الليبي هي مصدر السلطة». ويأتي هذا اللقاء بعد انتهاء الجولة الأخيرة للجنة المسار الدستوري في القاهرة دون التوصل إلى اتفاق بين مجلسي النواب والدولة.

 

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

بوابة الوسط