ليبيا الان

ليبيا تشارك في مناقشة مفتوحة حول أساليب عمل مجلس الأمن بألبانيا

مصدر الخبر / قناة ليبيا الحدث

شارك وفد ليبيا الدائم لدى الأمم المتحدة في المناقشة المفتوحة التي أجرتها جمهورية ألبانيا يوم الثلاثاء الموافق 28/6/2022م، بصفتها رئيس مجلس الأمن لشهر يونيو 2022 بشأن “أساليب عمل مجلس الأمن”، في إطار البند المعنون “تنفيذ مذكرة رئيس مجلس الأمن (S/2017/507)”.

وعبر مندوب ليبيا لدى الأمم المتحدة السفير طاهر السني، خلال كلمته، عن حقوق الدول المعنية ببنود جدول أعمال المجلس، وشدد على ضرورة مشاركة الدولة صاحبة الشأن في صياغة مسودة مشاريع القرارات أو البيانات الرئاسية والصحفية من ـأجل إعطاء ملاحظاتها بشكل رسمي.

وأكد كذلك على ضرورة إعطاء الدولة المعنية فرصة لإبداء ملاحظاتها على تقارير لجنة العقوبات وفريق الخبراء وتبليغ الدولة رسمياً بطلبات الاستثناء المقدمة للجنة العقوبات لإبداء الرأي ، كما أشار إلى أهمية تشاور الأمين العام أولاً مع الدولة المعنية والأطراف الداخلية على مرشح المبعوث الخاص وبعد التوافق يتم عرضه على مجلس الأمن إن احتاج الأمر.

وقدمت لورين سيفيرز، مديرة إجراءات مجلس الأمن إحاطة ذكرت فيها أن هذا الاجتماع ينعقد في الوقت الذي أدت فيه التحديات الجيوسياسية إلى ارتفاع مستويات الانقسام داخل الجهاز المكون من 15 عضوً، حيث وضعت هذه التحديات المجلس تحت رقابة مكثفة داخل المنظمة ومن قبل وسائل الإعلام والأوساط الأكاديمية والمجتمع المدني.

وأضافت، ولا يمتد هذا الفحص إلى العمل الموضوعي للمجلس فحسب، بل يشمل منهجياته وأدواته، حيث أدى غزو الاتحاد الروسي لأوكرانيا، على وجه الخصوص، إلى قيام أعداد كبيرة من الناس بفتح ميثاق الأمم المتحدة واكتشاف سلطات المجلس واختصاصاته.

كما قدم أعضاء مجلس الأمن بالإضافة إلى 34 دولة مداخلات ارتكزت على مقترحات وأفكار عملية يمكن أن تسهم في تعزيز كفاءة أساليب عمل مجلس الأمن، مما يمكن المجلس من الوفاء بمسؤوليته الرئيسية بفعالية وكفاءة عن صون السلام والأمن الدوليين، حيث كانت أغلب هذه المداخلات تتمحور حول إصلاح نظام حامل القلم (مفهوم يعبر عن عضو مجلس الأمن المكلف بصياغة مشاريع القرارات حول قضية معينة أو بلد معين)، كذلك عبرت بعض الدول عن قلقها من مسألة تجاوز مجلس الأمن لصلاحيات الجمعية العامة وضرورة زيادة التنسيق بين الجهازين.

يذكر أن مجلس الأمن يعقد منذ عام 2010، مناقشات مفتوحة سنوية بشأن أساليب عمله لتقييم تطور أساليب عمل المجلس والتفاعل مع عموم الأعضاء الذين يتخذ المجلس إجراءات بالنيابة عنهم، تهدف المناقشة إلى تعزيز الحوار النشط بين أعضاء مجلس الأمن وعموم أعضاء الأمم المتحدة في تقييم آخر التطورات في ديناميات المجلس، وأهمية التطوير المستمر لأساليب عمله، وتحديد الثغرات المحتملة في تنفيذ مذكرات اساليب عمل مجلس الأمن بالإضافة إلى الحاجة لإعداد مذكرات جديدة.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

قناة ليبيا الحدث