ليبيا الان

البيوضي: نشكر باشاغا وستيفاني على إطلاق سراح عبدالرحمن فضيل

مصدر الخبر / صحيفة الساعة 24

وجه سليمان البيوضي، المرشح الرئاسي السابق، الشكر إلى كل من ساعد في إطلاق سراح عبدالرحمن علي فضيل وكيله في حملته الانتخابية للرئاسة، مشيدا بأدور عدد من الشخصيات في الإفراج عنه منهم ستيفاني وليامز المستشارة الأممية وفتحي باشاغا رئيس الحكومة المكلف من البرلمان.

وأصدرت الحملة الانتخابية للمرشح الرئاسي سليمان البيوضي بيان ذكرت فيه «نعلن إطلاق سراح عبدالرحمن علي فضيل من قبل النائب العام المستشار : الصديق الصور، ونوجه الشكر لكل من ساهم في ذلك ونشيد بأدوار الجميع».

وعبرت الحملة عن امتنانها للمجلس البلدي مصراتة، مشيرة إلى أنه عبر من اليوم الأول عن استيائه من حملة الإعتقالات التعسفية، مؤكدة أن التظاهر السلمي هو أساس الدولة المدنية وأهم قيمها ومبادئها وفق للإعلان الدستوري والقوانين المنظمة.

ووجهت الحملة الشكر لكل المتظاهرين والنشطاء الذين طالبو بإطلاق سراح عبدالرحمن فضيل، كما وجعت الشكر لما وصفتهم بالفاعلين السياسيين الذين قدموا جهودهم ومساعدتهم وفي مقدمتهم رئيس الحكومة الليبية فتحي باشاغا، وكذا المرشحين الرئاسيين العارف علي النايض وأسعد زهيو و الأستاذ وبشير الأحمدي وعادل اللافي، وأحمد الشركسي عضو لجنة الحوار السياسي الليبي ( لجنة 75).

كما وجهت شكرا خاصا لاستيفاني وليامز مستشارة الأمين العام لجمعية الأمم المتحدة وكل فريق وأعضاء المكتب السياسي ومكتب حقوق الإنسان ببعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا ومبعوثي وسفراء الدول الكبرى لمتابعتهم ملف اختطاف عبدالرحمن علي فضيل.

وشددت الحملة على أنها تقف داعمة ومساندة لخيار المضي لانتخابات رئاسية وبرلمانية في أقرب وقت ممكن ، ونؤكد على ضرورة توحيد الجهود نحو سلطة تنفيذية موحدة تجمع الجميع.

 

 

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة الساعة 24

عن مصدر الخبر

صحيفة الساعة 24