ليبيا الان

ليلة دامية في طرابلس.. الاشتباكات المسلحة تُسفر عن مقتل ثلاثة مدنيين بينهم طفل

مصدر الخبر / اخبار ليبيا 24

أخبار ليبيا 24  

شهدت العاصمة الليبية طرابلس ليلة دامية استمرت حتى ساعات الصباح الأولى من اليوم الجمعة، اشتباكات عنيفة ومناوشات وإطلاق رصاص وحرب شوارع استخدمت فيها أنواعا مختلفة من الأسلحة الخفيفة والمتوسطة والثقيلة بما في ذلك المدرعات التي كانت تجوب الشوارع في مناطق الاقتتال بين جهاز قوة الردع الخاصة وقوة تابعة للإدارة العامة الدعم المركزي.

وبلغت الاشتباكات ذروتها في مناطق الفرناج وزاوية الدهماني وسط حالة من الخوف والذعر بسبب تواجد المدنيين خارج منازلهم في عطلة نهاية الأسبوع.

الفرار من جحيم الاشتباكات

ووقعت الاشتباكات في نطاق عدد من قاعات الأفراح التي تشهد مناسبات اجتماعية مكتظة بالضيوف جُلهم من النساء والأطفال للاحتفال بليلة العمر التي لم تكن كأي ليلة فهي ليلة الفرار الكبير.

وشهدت مناطق الاشتباكات ترجل عدد كبير من المواطنين من سيارتهم للفرار من جحيم الاشتباكات المسلحة والنجاة بحياتهم والاختباء في المباني والشوارع البعيدة عن الرماية العشوائية.

كما ناشدت العائلات العالقة في قاعات الأفراح الجهات المختصة والهلال الأحمر الليبي وجهاز الإسعاف والطوارئ ومركز طب الطوارئ والدعم بالتدخل وتوفير ممر آمن لإخراجهم من مناطق الاشتباكات المسلحة، بالإضافة إلى عائلات عالقة في الشوارع التي شهدت تبادل لإطلاق رصاص والصيدليات والمحال التجارية والمبيت الجامعي بالفرناج.

عائلات عالقة

اللواء 444 قتال تدخل بعد ساعات لفض النزاع وأخلاء العالقين مع جهاز الإسعاف والطوارئ ومركز طب الطوارئ، وتمت عمليات الإخلاء، والتعامل مع كافة البلاغات الواردة للغرفة المركزية.

من جانبه أكد الناطق باسم جهاز الإسعاف والطوارئ بطرابلس الدكتور أسامة علي، في تصريح لـ أخبار ليبيا 24، فجر الجمعة، إخلاء العديد من العائلات العالقة والطلبة بالمبيت الجامعي، لافتا أن الاشتباكات خلفت ثلاث وفيات بينهم طفل وجريحين اثنين في صفوف المدنيين.

وأوضح علي، أنه تم التواصل والتنسيق مع الجهات ذات العلاقة لتوفير ممرات أمنه وتم تنفيذ كل عمليات الإخلاء التي وردت بلاغات عليها، ورفض بعض طلاب المبيت الجامعي مغادرة المبنى، وتم الانتقال بهم إلى مركز طرابلس الطبي ومديرية الأمن لأنها تعتبر أماكن آمنه وهم طلبة من خارج العاصمة طرابلس.

وأعلن أحد عناصر جهاز قوة الردع الخاصة السيطرة على مقر الدعم المركزي فرع طرابلس – بزاوية الدهماني التابعة لـ “إيوب أبوراس” بعد مواجهات عنيفة، كما تمكنت القوة من القبض على بعض عناصر الدعم المركزي، وفقاً لهم.

أسباب الاشتباكات لم تتضح بعد 

من جانبه وجهه معاون فرع الإدارة العامة للدعم المركزي مقدم محمود القمبري تهمة قتل عناصر تابعين للشرطة على حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، والذي أعلن لمراسل وكالة أخبار ليبيا 24 عن مقتل 2 من منتسبي الدعم المركزي وإصابة 5 آخرين، فيما لم تعلق قوة الردع الخاصة عن الأحداث التي شهدتها العاصمة.

وتشهد مدينة طرابلس هدوء حذرا وترقبا بعد ليلة مرعبة، نتج عنها خسائر في الأرواح والممتلكات وإصابة سكان المناطق بذعر ورعب شديد، كما عمت سحب الدخان الكثيفة سماء هذه المناطق بسب القذائف والانفجارات، ولم تتضح بعد الأسباب الحقيقية التي تقف خلف هذه الاشتباكات فمنهم من يعزوها إلى عمليات خطف ولم تعلن أي جهة أمنية أو حكومية عن حقيقة ما يحدث كما، كما لم يصدر أي بيان رسمي توضحي من طرفي النزاع، وسط صمت جميع قادة المليشيات المسلحة الذين يظهرون بين الحين والآخر بأرتالهم الطويلة وسياراتهم ومدرعاتهم يستعرضون من خلالها قوتهم قبل تلاوة بياناتهم من داخل العاصمة التي يدعون حمايتهم ولكن لم يرى المواطنين هؤلاء، فدائماً في الليلة الظلماء يفتقد البدر.

 

 

 

 

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

اخبار ليبيا 24