ليبيا الان

قبل إقالته بأيام.. خالد مازن يرفض الاعتراف بترقيات للدبيبة في “الداخلية”

مصدر الخبر / صحيفة الساعة 24

حصلت “الساعة 24” على مستند لمراسلة من نور الدين أبو بكر أبوجريدة مدير مكتب وزير الداخلية السابق بحكومة الوحدة المؤقتة خالد مازن، تكشف عن خلاف بينه ورئيس الحكومة عبد الحميد الدبيبة قبل أيام من إيقافه عن العمل.

ونصت المراسلة على المؤرخة في 17 يونيو الجاري: “ترد إلينا عديد المراسلات ممهورة بتوقيع رتب قيادية صدرت بشأنها ترقيات رئاسة مجلس الوزراء (بحكومة الدبيبة) ولم تستكمل الإجراءات القانونية والإدارية بشأن تعميمها من قبل الجهات المختصة.

وأشارت المراسلة إلى أن وزارة الداخلية بكافة مكوناتها جهة ضبطية تقوم بعملها من خلال جملة من الإجراءات القانونية والإدارية سعيا لتحقيق أهدافها المناطة بها ويحكمها تنظيميا تراتبية عسكرية وفقا للأقدمية في الرتب.

ويقول أبوجريدة في مراسلته: كُلّفت بأن أنقل إليكم تعليمات وزير الداخلية التي تقضي إليكم بضرورة التقيد والالتزام بالقوانين والتشريعات النافذة فيما يخص الترقيات وعدم ارتداء الرتب أو توقيع المراسلات الإدارية إلا بعد اتخاذ الإجراءات الإدارية المتبعة بشأنها “التعميم” من الجهة المخولة بذلك، تأكيدا على تعليماته السابقة المعممة عليكم بموجب كتابنا رقم (13.3/2140) المؤرخ في 15/3/2022.

وشدد مدير مكتب الوزير على الإدارة العامة للتفتيش بالتقيد والمتابعة وممارسة مهامها في الإشراف على ما ورد والإفادة بأي مخالفات في الخصوص.

يشار إلى أن الدبيبة كلف وزير الحكم المحلي نورا لدين التومي بمهام وزير الداخلية اعتبارا من أمس الجمعة، تزامنا مع اشتباكات وقعت بين المليشيات المسلة في طرابلس واستمرت حوالي 20 ساعة.

 

 

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة الساعة 24

عن مصدر الخبر

صحيفة الساعة 24