ليبيا الان

في غياب الدبيبة والتومي.. تشييع ضابط سجن الجديدة ضحية “اشتباكات طرابلس”

مصدر الخبر / صحيفة الساعة 24

تغيّب رئيس حكومة الوحدة الوطنية المؤقتة عيد الحميد الدبيبة ووزير داخليته المكلف بدر الدين التومي وقيادات وزارته عن تشييع جثمان ضابط شرطة (برتبة ملازم أول) توفي في أثناء عمله على حراسة سجن الجديدة خلال اشتباكات المليشيات المسلحة في طرابلس.

وقال جهاز الشرطة القضاية في منشور عبر “فيسبوك”: “في موكب رهيب وجمع غفير، شارك رئيس جهاز الشرطة القضائية لواء مصطفى أبوحرارة ونائبه لواء عبدالناصر بن يوسف، رفقة عدد من ضباط ديوان الجهاز وضباط وضباط صف ومنتسبي إدارة العمليات والأمن القضائي، مراسم تشييع جثمان نزار الخبولي.

وأضاف الجهاز أن “الخبولي استشهد دفاعا عن الوطن والواجب حيث ووري الثرى اليوم الأحد عقب صلاة العصر، وتم تقديم واجب العزاء لأسرة الشهيد وزملائه”، بحسب وصف المنشور.

وتابع: “لا يسعنا من هذا الموقف إلا أن نحيي جهود أعضاء جهاز الشرطة القضائية بإدارة العمليات والأمن القضائي على مثابرتهم لأجل حماية مقار ومؤسسات الدولة، كما نحيي في هذا الصدد مدير الإدارة عقيد أسامة انجيم ونقدم له خالص العزاء والمواساة في شهداء إدارة العمليات والأمن القضائي” على حد تعبيره.

وتوفي الخبولي وعبدالرحمن الدروقي التابعين لإدارة العمليات والأمن القضائي أثناء عملهما على حراسة سجن الجديدة خلال الاشتباكات المسلحة التي حدثت يوم الجمعة الماضي في طرابلس.

ورغم أن الاشتباكات أسفرت عن 16 قتيلا و34 مصابا، وتدمير ممتلكات عامة وخاصة بالإضافة إلى نقل عدد من الأسر من مناطقهم إلى أخرى آمنة، قلل التومي منها ووصفها بأنها تضخيم إعلامي مبالغ فيه.

في المقابل، التقى الدبيبة أطراف الاشتباكات أمس السبت، لحثهم على تهدئة الأوضاع، بحسب تصريح للمتحدث باسم حكومته محمد حمودة.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة الساعة 24

عن مصدر الخبر

صحيفة الساعة 24