ليبيا الان

اللافي يستعرض الصعوبات التي تواجه هيئة البحث عن المفقودين

مصدر الخبر / بوابة الوسط

التقى نائب رئيس المجلس الرئاسي، عبدالله اللافي، صباح اليوم الإثنين، مدير مكتب حقوق الإنسان بوزارة الدفاع، رئيس اللجنة الدائمة للشؤون الإنسانية بالجيش الليبي، عقيد دكتور حاتم الكاديكي، ورئيس هيئة البحث عن المفقودين، الدكتور كمال سالم أبوبكر، الذي قدم إحاطة لنائب رئيس المجلس عن عمل الهيئة منذ تفعيلها، والنجاحات التي حققتها في ملف المفقودين، مدعومة بالإحصائيات، إضافة لاستعراض الصعوبات التي تواجه الهيئة.

وبحث الاجتماع تفعيل مكاتب للهيئة في المنطقتين الشرقية والجنوبية، بضخ دماء جديدة، ومنحها الإمكانات اللازمة لتشغيلها واستمرار العمل لمعرفة مصير المحتجزين والمفقودين، والجثامين مجهولة الهوية، حسب المكتب الإعلامي للمجلس الرئاسي.

اللافي:  قفل هذا الملف الشائك
وأكد اللافي خلال الاجتماع الذي عُقد بديوان المجلس في طرابلس، «ضرورة العمل على قفل هذا الملف الشائك، بتكاثف جهود الجهات ذات العلاقة، حتى يتمكن الأهالي من معرفة هوية ذويهم من المفقودين، والجثامين مجهولة الهوية في كل مناطق ليبيا، ومنها ملف مقابر ترهونة الجماعية، والمقابر المكتشفة في عدد من المناطق»، موضحا أن «النجاح الذي سيتحقق في هذا الملف سيسهم في نجاح مشروع المصالحة الوطنية الذي أطلقه المجلس الرئاسي».

– العابد: توظيف أبناء الشهداء والمفقودين بالقانون رقم 1 لسنة 2014 
– اللافي يبحث مع أعيان ترهونة ملف المفقودين والجثث مجهولة الهوية
– هيئة البحث عن المفقودين تتعرف على هوية جثة مجهولة

وجدد نائب رئيس بالمجلس الرئاسي تأكيده «استمرار دعم المجلس للجهود التي تبذلها الهيئة، ومكتب حقوق الإنسان واللجنة الدائمة للشؤون الإنسانية، وتذليل الصعوبات التي تواجهها، بالتنسيق مع الجهات ذات العلاقة حتى تتمكن من أداء مهامها بكل مهنية». فيما أكد رئيس اللجنة الدائمة للشؤون الإنسانية، أهمية التعاون بين الهيئة واللجنة، في التعرف على المفقودين وتحديد أماكنهم، وتمكين ذويهم من التواصل معهم، ومتابعة ملف المحتجزين، معربا عن أمله في تفعيل مكاتب الهيئة في الشرق والجنوب.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

بوابة الوسط