ليبيا الان

شاهد في «وسط الخبر»: ملامح صدام جديد في طرابلس واجتماعات متعارضة بين الحكومتين

مصدر الخبر / بوابة الوسط

سلطت الحلقة الجديدة من برنامج «وسط الخبر» على قناة «الوسط» (WTV)، الإثنين، الضوء على مخاوف بشأن صدام جديد في العاصمة طرابلس، بالتزامن مع الاجتماعات المتعارضة بين الحكومتين.

وأشار البرنامج إلى تقديم رئيس الأركان العامة التابعة لحكومة الوحدة الوطنية الفريق أول محمد الحداد، إحاطة للمجلس الرئاسي بوصفه القائد الأعلى للجيش حول الإجراءات التي اتخذها للإشراف على وقف إطلاق النار في مدينة طرابلس، بالتزامن مع تزايد التحشيدات في غرب وجنوب غرب العاصمة، بعد أيام من اشتباكات دامية وسط وشرق طرابلس.

ويبدو أن محاولت السفير الأميركي لنزع فتيل الأزمة لم تؤتي ثمارها، بعدما قال إنه أجرى محادثات مع كل من رئيس حكومة الوحدة الوطنية الموقتة عبدالحميد الدبيبة ورئيس الحكومة المكلفة من مجلس النواب فتحي باشاغا، رغم التشديد على سماعه التزام بتجنب التوتر الأمني.

– «5+5» تعقد اجتماعها المقبل في بنغازي بحضور الحداد والناظوري وقيادات عسكرية
– باشاغا يكشف طبيعة محادثاته مع السفير الأميركي
– شاهد في «هذا المساء»: اجتماع الزاوية.. هل يبدو خطوة نحو تمكين باشاغا؟

وتزامن ذلك مع عقد ملتقى في مدينة الزاوية، وشارك فيه عدد كبير من وزراء الحكومة المكلفة من مجلس النواب، التي حظيت بدعم المشاركين في الفعالية. في المقابل، أعلن عدد من عمداء بلديات المناطق الغربية والجنوبية والوسطى، عقب اجتماع اليوم، دعمهم رئيس حكومة الوحدة الوطنية الموقتة عبدالحميد الدبيبة، مشيرين إلى رفضهم وجود مراحل انتقالية، وذلك في بيان مصور.

في سياق آخر، أعلنت رئاسة الأركان التابعة للقيادة العامة، في وقت سابق اليوم الإثنين، التحضير لاجتماع تقابلي في بنغازي مع رئيس أركان القوات التابعة لحكومة الوحدة الوطنية الفريق أول محمد الحداد، وأعضاء اللجنة العسكرية (5+5) وعدد من القيادات العسكرية بالمنطقة الغربية.

لتقديم قراءة عن تلك التطورات تحدث إلى البرنامج كل من: الباحث والمختص بالشؤون السياسية الدكتور محمود الرملي والمهتم بالشأن العام الليبي خالد الشارف، والناشطة السياسية والباحثة الأكاديمية أمل عطية.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

بوابة الوسط