ليبيا الان

باشاغا: لن نرضى لكائن من كان أن يفرض نفسه على الليبيين بقوة السلاح

مصدر الخبر / صحيفة الساعة 24

هنأ رئيس الحكومة الليبية المنبثقة عن مجلس النواب فتحي باشاغا الشعب الليبي بمناسبة العام الهجري الجديد.

ووجه باشاغا كلمة إلى الليبيين مساء اليوم السبت، بشأن تطورات الوضع السياسي والأمني، أشار خلالها إلى أن حكومته لن تسمح بالانقسام الوطني.

وقال باشاغا: “لن نسمح بانقسام الوطن وحرصنا على جمع شتاته وقد تشكلت حكومتنا بتوافق ليبي ليبي وبإرادة ليبية خالصة”.

وأضاف باشاغا: “لم نقفل الطرق ولم نقتحم المنازل ولم نصدر أوامر قبض ضد من يعارضنا، وفتحنا قنوات التواصل مع المعارض لنا إيمانا بمبدأ التداول السلمي على السلطة”.

واعتبر باشاغا استخدام القوة للبقاء في السلطة نوعا من الإرهاب  والقمع، الذي قال عنه “لن نقبل به أبدا ولم نرضه على أنفسنا عندما كنا في السلطة وسلمناها طواعية، ولن نرضى لكائن من كان أن يفرض نفسه على الليبيين بقوة السلاح”.

وتابع: “لم نأت للانتقام وأتينا لرد الاعتبار للمواطن الليبي، وسنبني دولتنا بسواعد المؤيدين وتعاون المعارضين، ويجب أن نتحلى بالشجاعة لتأمين وجود ليبيا ومستقبلها، ومن كان ولاؤه للأشخاص أو مصالحه الشخصية أو باع الوطن بالدينار والدولار فهذا خياره”.

وشدد باشاغا على عدم التفريط في ليبيا أو تركها للسماسرة والفاسدين الذين يعتقدون أنهم سيتمرون في الحكم بالسلاح وشراء الذمم بالمال الحرام.

ووعد بالعمل بقوة على تهيئة المتطلبات اللازمة لإجراء الانتخابات، مردفا: لن نضيع وقتنا في محاسبة بعضنا البعض لأن الوطن في خطر ولا يحتمل مزيدا من الصراعات، واختتم: نمد أيدينا لمن أراد الوطن والأمن والاستقرار والمصالحة.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة الساعة 24

عن مصدر الخبر

صحيفة الساعة 24