ليبيا الان

عمداء بلديات أوباري والغريفة وبنت بية يوجهون رسالة إلى الحكومة ويعلنون 6 مطالب

مصدر الخبر / بوابة الوسط

وجه عمداء بلديات أوباري والغريفة وبنت بية جنوب غرب ليبيا، مساء اليوم الثلاثاء، في بيان مشترك، رسالة إلى الحكومة محملينها المسؤولية الكاملة عن ما آلت إليه الأوضاع المعيشية المتردية في فزان بشكل عام، معلنين ستة مطالب لمعالجتها.

وأعرب عمداء بلديات أوباري والغريفة وبنت بية وأعيان وحكماء ومنظمات المجتمع المدني في بيان مصور، عن إدانتهم واستنكارهم للحادث الأليم الذي تعرض له سكان بلدية بنت بية جراء انفجار صهريج الوقود على الطريق العام سبها-أوباري و«تسببه في إزهاق أرواح خيرة شباب هذه المنطقة، وإصابة وجرح آخرين منهم».

المطالب الـ6 لبلديات أوباري وبنت بية والغريفة
وأعلن المشاركون في البيان «تنكيس الأعلام لمدة ثلاثة أيام وإعلان الحداد العام بمختلف بلديات الوادي وإعلان بلدية بنت بية منطقة منكوبة»، مطالبين بنقل المصابين في حادث انفجار صهريج الوقود إلى خارج ليبيا لتلقي العلاج.

– «المباحث الجنائية» تكشف سبب حريق «صهريج بنت بية»
– شباب منطقة الفجيج بخط الوادي يغلقون الطريق أمام السيارات المتجهة إلى الحقول النفطية
– أهالي الوادي الأبيض في أوباري يهددون بإغلاق طريق الحقول النفطية

كما طالبوا «النائب العام بفتح تحقيق شامل في الحادثة التي راح ضحيتها أبناء بلدية بنت بية والبلديات المجاورة»، و«زيادة كميات الوقود للمحطات ووضع آليات في عملية انسياب الوقود ووصوله إلى مستحقيه» و«العمل على استكمال مصفاة الجنوب بشكل عاجل» و«البدء الفعلي في استكمال طريق أوباري-سبها».

وطالب عمداء بلديات أوباري والغريفة وبنت بية وأعيان وحكماء ومنظمات المجتمع المدني «أعضاء مجلسي النواب والدولة والمجلس الرئاسي والحكومة عن فزان بالحضور والاجتماع في بلدية بنت بيه بشكل عاجل».

إغلاق الطريق المؤدي إلى حقلي الفيل والشرارة النفطيين
وجاء البيان بالتزامن مع قيام مجموعة من الشباب بمنطقة الفجيج بخط الوادي جنوب غرب ليبيا، بإغلاق الطريق الرابط بين مدينتي سبها وأوباري أمام السيارات المتجهة إلى حقلي الفيل والشرارة النفطيين بالمنطقة، وذلك بعد يوم من حادثة انفجار شاحنة نقل الوقود ببلدية بنت بية، التي أسفرت عن سقوط قتلى وجرحى.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

بوابة الوسط