ليبيا الان

الحويلي: مجلس الدولة اختار نائبا أول عن الجنوب متهم بتهريب الوقود وشراء الذمم

مصدر الخبر / صحيفة الساعة 24

عبر عضو مجلس الدولة الاستشاري عبدالقادر الحويلي عن رفضه انتخابات مكتب رئاسة المجلس التي فاز فيها خالد المشري للمرة الثانية بحصوله على 65 صوتا أمام منافسه العجيلي بوسديل الذي حصل على 50 صوتا.

وأكد “الحويلي”، في مكالمة مسربة مع إحدى الصحفيات اللبنانيات، والتي طلب فيها عدم النشر، أن العملية الانتخابية جرت دون تجاوزات، لكن قبل إجراء عملية التصويت هناك أمور تم التنسيق لها مسبقا، معبرا عن احتجاجه على اختيار ناجي مختار نائبا أول لرئيس المجلس عن منطقة الجنوب.

وقال “إنه كان مترشح على منصب النائب الأول لرئيس المجلس عن المنطقة الجنوبية حيث كان يدافع عن المجلس في كل المحافل الدولية، لكن الأعضاء اختاروا شخصا آخر لم يحضر جلسات المجلس منذ عام 2019”.

اتهم عضو مجلس الدولة النائب الأول لرئيس مجلس الدولة الجديد عن منطقة الجنوب ناجي مختار بأنه مهرب وقود وأنه تمكن من الفوز بالمقعد عن طريق شراء ذمم أعضاء المجلس الذين انتخبوه، قائلا: “إنه رجل أعمال متهم بتهريب البنزين والوقود.

وأضاف “أن المواطنين في المنطقة الجنوبية غاضبون من اختيار ناجي مختار  نائبا أول لرئيس مجلس الدولة عن المنطقة الجنوبية لأنهم يحترقون من الوقود ويكافحون المهربين”، متابعا أن النائي الأول الجديد يمتلك أكثر من 20 محطة وقود بينهم 4 محطات في الجنوب”.

وأكد أن اتخذ قرارا وأبلغه لرئيس المجلس بأنه سياقطع جلسات المجلس، وأن الأنتخابات الأخيرة ستكون آخر عملية انتخابية سيحضرها للمجلس.

وفاز ناجي مختار بمنصب النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للدولة بعد حصوله على 60 صوتا، في جولة الاقتراع التي جرت في مقر المجلس بالعاصمة طرابلس اليوم الإثنين.

وتقدم مختار على منافسيه مسعود عبيد الذي حصل على 44 صوتا، ومحمد التومي (8 أصوات)، وعبد القادر حويلي (6 أصوات).

وأدلى 118 عضوا بالمجلس بأصواتهم في انتخابات جولة الإعادة التي جرت بين المشري وأبوسديل، في مقر المجلس الأعلى للدولة بالعاصمة طرابلس.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة الساعة 24

عن مصدر الخبر

صحيفة الساعة 24