ليبيا الان

محتجون يغلقون مقر المجلس البلدي في بنت بية

العنوان

أغلق، محتجون غاضبون، مقر المجلس البلدي لبلدية بنت بية، وذلك ردًا على سقوط عشرات الضحايا جراء اندلاع حريق في صهريج للوقود، اليومين الماضيين.

وأغلق المحتجون الباب الرئيس لمقر المجلس بسيارة، يبدوا أنها من إحدى السيارات التي اندلع فيها الحريق جراء انفجار الصهريج.

وقام المحتجون، بعد وضع هيكل السيارة، بإضرام النار فيه، تعبيرا عن استهجانهم على وقوع الحادث المأساوي، والذي أسفر عن مقتل 9 أشخاص وإصابة أكثر من 70 آخرين بحروق.

وحمّل المجلس البلدي بنت بية الحكومات المتعاقبة وشركة البريقة مسؤولية حدوث المأساة.

وأعرب المجلس، في بيان، عن استيائه من التعامل الحكومي بشأن احتواء هذه الحادثة، من خلال الخلاف بين حكومتي “الوحدة” و”الليبية”.

يأتي ذلك، بينما باشرت، القيادة العامة للقوات المسلحة، اليوم الأربعاء، في نقل مصابي تفجير صهريج الوقود في بنت بية، والذين وصولوا الإثنين، إلى مستشفى الجلاء، إلى مصر لاستقبال علاجهم.

وأكد، مكتب الإعلام بمستشفى الجلاء للجراحة والحوادث، أن سائقي قسم الحركة بالمستشفى، بدأوا بنقل المصابين بسيارات الإسعاف إلى مطار بنينا الدولي.

وكان مستشفى الجلاء قد استقبل الإثنين 19 مصابا كانت إصاباتهم متفاوتة، حيث قدمت لهم الأطقم الطبية الرعاية الصحية حتى مغادرتهم للمستشفى.

أتى ذلك، بينما أكد نائب رئيس الحكومة الليبية، علي القطراني، في تسجيل مصور خلال زيارة للمصابين مساء الثلاثاء بمستشفى الجلاء، أن القيادة العامة للقوات المسلحة متكفلة بنقل الجرحى إلى مصر لاستكمال علاجهم في مصر.

وقال القطراني، “إن القيادة العامة كانت سباقة ومتكفلة بعلاجهم في مصر”.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة العنوان الليبية

عن مصدر الخبر

صحيفة العنوان الليبية