ليبيا الان

حويلي يعتذر لمجلس الدولة وزميله ناجي مختار بعد تسريب مكالمة هاتفية

مصدر الخبر / بوابة الوسط

قدم عضو المجلس الأعلى للدولة عبدالقادر حويلي، مساء اليوم الخميس، اعتذاره للشعب الليبي وزملائه بالمجلس وخص بشكل شخصي النائب الأول لرئيس المجلس ناجي مختار، متمنيا له التوفيق في مهمته، وذلك بعد تسريب مكالمة تحدث فيها مع إحدى الصحفيات عن انتخابات مكتب رئاسة المجلس التي جرت قبل أيام، وعما اعتبره شراء أصوات أعضاء المجلس.

وأقر حويلي في بيان مصور بخطئه في حق أعضاء المجلس الأعلى للدولة وما لحق بهذه المؤسسة من أذى ناتج عن ثقته «المفرطة» في وسائل الإعلام، متمنيا كذلك التوفيق لمجلسي النواب والدولة للوصول إلى توافق بشأن المسار الدستوري اللازم لإجراء الانتخابات البرلمانية والرئاسية في أسرع وقت.

ونصح حويلي مؤسسات الإعلام بتحري الدقة في الأخبار وعدم نشر الأخبار التي تضر المجتمع، كما نصح زملائه بعدم الثقة المفرطة في وسائل الإعلام، مؤكدا أنه يتحمل كل التبعات الأخلاقية والقانونية حيال الأخطاء التي ارتكبها.

– ناجي مختار نائبا أول لرئيس مجلس الدولة
– مجددا.. المشري رئيسا لمجلس الدولة

وتداولت منصات التواصل الاجتماعي ووسائل إعلام محلية مكالمة مسربة لحويلي علق فيها بشكل سلبي على عملية انتخاب مكتب رئاسة المجلس الأعلى للدولة، مشيرا إلى حدوث تلاعب مكن زميله ناجي مختار من الفوز بمنصب النائب الأول لرئيس المجلس الذي كان يتنافس عليه.

وأشار حويلي في المكالمة إلى اتهام النائب الأول لرئيس المجلس ناجي مختار بأنه «مهرب وقود» و«اشترى الأعضاء بأموالهم»، و«يملك 20 محطة بنزين»، وفق قوله، وللتدليل على ذلك أضاف: «المواطنون بالجنوب مستاؤون، وقالوا: نحن نحترق بالبنزين، ومجلس الدولة يكافيء مهربي البنزين».

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

بوابة الوسط